الزراعات المحمية إلى تزايد والفول السوداني غائب عن حقول طرطوس

العدد: 
9090
التاريخ: 
الأحد, 15 نيسان, 2018
الكاتب: 
ربى مقصود

أوضح مدير زراعة طرطوس المهندس تيسير بلال أن القمح يأتي في مقدمة المساحات المنفذة من الموسم الزراعي ٢٠١٧ - ٢٠١٨ (غير الزراعات المحمية) حيث بلغت المساحة المزروعة بهذا المحصول الاستراتيجي في سهل عكار ٣٦٧٥ هكتاراً وفي بانياس ١٦٣٠ هكتاراً، أما مساحة البقوليات الغذائية في سهل عكار ٣٠ هكتاراً، وبانياس ٨٢ هكتاراً، وحسب السجلات كانت مساحة البطاطا الربيعية ٢٣٩٠ هكتاراً ليكون الفرق كبيراً بالنسبة لبانياس كانت المساحة ٢١ هكتاراً، أما الخضار الشتوية فكانت مساحتها في سهل عكار ٨٠٤ هكتارات وفي بانياس ٥٢٥ هكتاراً، والخضار الصيفية في سهل عكار ٢١٠٠ هكتار وفي بانياس ١٥٠ هكتاراً،
ولفت بلال إلى أنه لا يوجد نقص باليد العاملة كونه يتم استقدام العائلات للعمل من باقي المحافظات، كما أن الزراعات المحمية لم تؤثر على الزراعات الحقلية، ولا توجد أي محاصيل غائبة عن الزراعة في المنطقة الساحلية.
من جانبه بيّن رئيس اتحاد الفلاحين في طرطوس المهندس مضر أسعد أن محصول الفول السوداني غائب كلياً في محافظة طرطوس مشيراً إلى أن الزراعات المحمية لم تؤثر على الزراعات الحقلية لأن لكل منها موعداً في الزراعة وإن ازدياد مساحة الزراعات المحمية لم تكن على حساب مساحة المزروعات الحقلية لوجود أراض لم تستثمر بعد، ويضيف أسعد أنه رغم زراعة التبغ ودعم أسعاره إلا أن زراعته دون الحد الأدنى للترخيص، ومعظم زراعة التبغ كانت في القدموس وبانياس والشيخ بدر والآن تشهد طرطوس مناطق جديدة لزراعة التبغ في صافيتا والدريكيش.