اِنتظرتـُكَ أمسْ

العدد: 
9090
التاريخ: 
الأحد, 15 نيسان, 2018
الكاتب: 
رغداء أحمد عيد

اِنتظرتـُكَ أمسْ
وَبَقَيتُ أهشُّ بِشُهبٍ على حُلُمي
أحملُ الكونَ هائمةً . . .
وأعِدُّ قطيعَ الَّسماء
لأحضنَ وجهَ اللقاء . .
رُحْتُ أقلعُ شَوكَ الثّواني
ونابَ الأماني
وما سَلِمَتْ من يدي لحيةُ الورد
 بالعد.
عربَشَ الوقتُ . . .
نامَ على كَتفِ الوعدِ والسَّعد . . لم تَجِئ..
لم يَصِلْ منكَ علمٌ ولا خَبر.
عُدتُ عاصفةً...
أضربُ الصَّمتَ بالباقةِ الورد.
ألطشُ الجنَّ والأُنس
وأَرمي بِناري على كلِّ نقصٍ . . . زيادة . .
وأُدَمّرُ كلَّ الذي
جازَ تعليبَ طبعٍ وعَادة.
وحقيقةَ فوزِ الصحاري
على حسِّ جبرانَ ميِّ زيادة
لم أرَكْ . . .
فعلى أيُّ جسرٍ رَكَنْتَ
وعاصفتي عنكَ تاهتْ بالأمسْ.

 

الفئة: