على جانبي الأوتوستراد

العدد: 
9089
التاريخ: 
الخميس, 12 نيسان, 2018
الكاتب: 
رندة حيدر

يعاني عديد المزارعين الساكنين على جانبي أوتوستراد طرطوس - حمص، من طرطوس حتى مفرق الدبوسية من عدم وجود طرق خدمية على جانبي الأوتوستراد وقلة المعابر من جهة لأخرى مما يصعّب وصولهم إلى أراضيهم الزراعية الموجودة على الجانب الآخر بالنسبة لسكنهم، وحسب الشكوى فإنّهم تقدّموا بطلبات كثيرة وتلقوا وعوداً بحلّ هذه المشكلة ولكن حتى الآن فلا نتائج إلا على نطاق ضيّق مما يضطرهم للسير بعكس السير وما يعرّضهم له ذلك من خطر أو يضطرون لقطع مسافات طويلة حتى الوصول إلى أراضيهم، حيث تصل المسافة بين المعبر والآخر أحياناً إلى أكثر من عشرة كيلومترات..

بساط من القمامة


شكوى ننشرها للمرة الثانية من أهالي حي الزراعة الشارع الموازي للمدينة الجامعية، فالحديقة المنصفة للشارع تتراكم فيها القمامة وبقايا الكاسات الورقية و الأكياس البلاستيكية بشكل كثيف إذ يتعامل بعض طلاب الجامعة و المارة مع الحديقة وكأنها حاوية مهملات كبيرة وعمال البلدية يغفلون جمع القمامة من الحديقة ويكتفون بقمامة الشارع والنتيجة بساط من الأوساخ يمتد على طول الحديقة بمنظر كريه ومؤذ .

وأيضاً


في حي الأمريكان العريق الذي تنتشر على امتداده المطاعم و المقاهي الجميلة المحلات التجارية الراقية تنتشر أيضاً أكياس القمامة على شكل أكوام صغيرة ومتفرقة بشكل بشع ومقزز.

 

صباحاً  وبعد الظهر
مشكلة المواصلات من وإلى رأس شمرا قديمة ومستمرة وخاصة في فترة الذروة صباحاً وبعد الظهر، فما الذي يمنع شركة النقل الداخلي من تسيير باص نقل داخلي لرحلتين إحداهما صباحية تناسب وقت ذهاب الموظفين إلى دوامهم وأخرى مسائية مع انصرافهم من الدوام؟
 

الفئة: