حلقة جديدة من مسلسل «السرافيس»

العدد: 
9089
التاريخ: 
الخميس, 12 نيسان, 2018
الكاتب: 
معينة أحمد جرعة

لمعاناة ركاب جبلة اللاذقية مع السرافيس قصص يومية لا تنتهي،فمع كل حل مشكلة وتعب جديدان، وخاصة بعد سماح للسرافيس بالدخول عن طريق المواصلات وصولاً إلى موقف السبيرو حيث يجري السائق استفتاء بين الركاب إما التوقف في الكراج أو المضي إلى سبيرو وإذا صح الخيار الثاني فهنا المشكلة. مع من يريد الدخول إلى الكراج، يتم إنزالهم خارج الكراج على الطريق العام والمسافة ليست بقليلة، فهناك المريض أو المسن الذين يريد الذهاب إلى المشفى ووضعه الصحي لا يساعده على المشي وغيرهم من الركاب الذين يحملون مستلزماتهم الشخصية وغيرها مما يشكل عبئاً عليهم! فما الحل لهذه المشكلة ؟! الجميع يتمنى إيجاد الحلول المناسبة أقلها وصول السرافيس إلى باب الكراج فهكذا قد تصبح المعاناة أقل.
وأيضاً معاناة أهالي المقاطع والبندة

أهالي المقاطع والبندة يعانون من قسوة سائقي السرافيس العاملين على خط برج إسلام و الصليب وسوء معاملاتهم إذ لا يتوقفون و يتذمرون من نقلهم إلى المدينة أو أماكن عملهم بحجة أنهم ركاب عابرون، بالرغم من عدم وجود أي سرفيس خاص لخدمة المنطقة ولا يكتفون بذلك فهم يمنعون أي سرفيس من خط آخر المرور على هذه الطريق.  إذاً لا يرحمون ولا يتركون رحمة الله تطال هؤلاء الناس، يطلبون من الجهات المختصة النظر و الاهتمام بهذه المشكلة
 

الفئة: