الذهب يخسر 1400 ليرة من قيمته والسبب مرتبط بالميدان

العدد: 
9088
التاريخ: 
الأربعاء, 11 نيسان, 2018

 شهدت أسواق المعدن الأصفر انخفاضاً ملحوظاً في الأيام الأخيرة تجلى بخسارته حوالي 1400 ليرة سورية من قيمته بالليرة السورية وأوضح محمود صقر عضو الجمعية الحرفية للمجوهرات في جبلة بأن هذا الأمر تجسد بوصول قيمة الغرام من عيار 21 إلى 16200 ليرة سورية بعد أن كان يصل إلى 17600 ليرة للغرام، مرجعاً هذا الانخفاض بالدرجة الأولى إلى الانتصارات الميدانية التي حققها الجيش العربي السوري وآخرها تحرير الغوطة  الشرقية وذلك إلى جانب العوامل العالمية والمتمثلة بانخفاض قيمة الأونصة من 1260 دولاراً إلى 1230 دولاراً خلال هذه الفترة وتوقع صقر أن تشهد أسعار الذهب المزيد من الانخفاض في المرحلة المقبلة بالتوازي مع عوامل الميدان وتحسن قيمة الليرة السورية مقابل الدولار الأمريكي والذي شهدت قيمته انخفاضاً خلال الفترة التي نتحدث عنها تجلى بانخفاض قيمته مقابل الليرة السورية من 470 ليرة للدولار إلى 435 ليرة لافتاً إلى أنّ هذا الأمر مرتبط أيضاً بالمساعي التي تبذلها الحكومة من أجل تثبيت سعر صرف الدولار مقابل الليرة والتي تتحدث عنها الأوساط الاقتصادية والمالية وذلك قبل حلول شهر رمضان المبارك.
 وفيما أشار صقر إلى وصول قيمة  الليرة الذهبية الإنكليزية أو السورية ذات الوزن 8 غ والمصكوكة في دمشق أو حلب إلى 134 ألف ليرة بدلاً من 145 ألف ليرة قبل الانخفاض فقد أشار إلى أن السوق حالياً يشهد جموداً نسبياً مقارنة بالفترات السابقة مرجعاً ذلك إلى قلة الطلب الحالي والناجم عن عدم وجود أي من المناسبات والأعياد التي أزداد فيها الطلب على المادة والتي كان آخرها عيد الأم الذي شهد الإقبال فيه نوعاً من التراجع النسبي مقارنة بالسنوات الماضية مرجعاً الأمر إلى وجود بدائل أخرى للذهب باتت تقدم للأمهات في هذه المناسبة وأهمها الموبايلات والأدوات المنزلية وغيرها.
 وختم صقر بالإشارة إلى استقرار مهنة المجوهرات وعدم وجود المصاعب التي تواجه العاملين فيها في ظل الاهتمام بهذه المهنة ومتابعة الجمعية الحرفية للمجوهرات بشؤونهم ومطالبهم ولاسيما المتعلق منها بالإنفاق الاستهلاكي والدمغة وغير ذلك من القضايا التي تهم المهنة والعاملين فيها.

الفئة: