العثور على أسلحة بعضها إسرائيلي الصنع من مخلفات إرهابيي (داعش) بريف دير الزور

العدد: 
9084
التاريخ: 
الأربعاء, 4 نيسان, 2018
المصدر: 
سانا
دير الزور

عثرت وحدات من الجيش العربي السوري أثناء استكمال عملياتها في تمشيط منطقة الميادين بريف دير الزور على مستودعات من مخلفات تنظيم (داعش) الإرهابي فيها مواد كيميائية وأسلحة وذخائر بعضها إسرائيلي الصنع وحشوات قذائف مدفعية تعود لحلف الناتو.

وذكر مراسل سانا في دير الزور أنه خلال متابعة وحدات من الجيش عمليات تمشيط قرى الصالحية والدوير والكشمة وصبيخان جنوب شرق مدينة الميادين على اتجاه البوكمال تمهيداً لإعادة الأهالي إليها عثرت على مستودعات تحتوي كميات من الأسلحة والذخائر والمواد الكيميائية والمتفجرة والأحزمة الناسفة من مخلفات تنظيم (داعش) مبيناً أنه من بينها ذخائر وقذائف منشؤها كيان العدو الاسرائيلي وحشوات مدفع عيار 155 صناعة حلف الناتو.

وبيّن المراسل أنه عثر في المستودع الأول في قرية الصالحية على كميات كبيرة من حشوات قذائف (ار بي جي) وعثر في الثاني في قرية الدوير على منصات لإطلاق القذائف الصاروخية وقذائف متنوعة في حين ضم المستودع الثالث أحزمة ناسفة مضادة للآليات والاشخاص واحتوى الرابع على قذائف هاون بعيارات مختلفة منها اسرائيلية الصنع وحشوات مدفع عيار 155 صناعة حلف الناتو عام 2009.

وأشار المراسل إلى أن المستودع الخامس عثر عليه في قرية صبيخان وفيه نحو 60 ألف طلقة متنوعة وبراميل تحتوي مواد كيميائية تستخدم في صناعة المتفجرات في حين احتوى المستودع السادس في قرية الكشمة على صواريخ مضادة للدروع.

وعثرت وحدة من الجيش العربي السوري بالتعاون مع قوات المهام الخاصة في وزارة الداخلية في الـ 28 من الشهر الفائت على مستودعات تضم مواد كيميائية ومعدات لتصنيع الذخائر والمواد المشبوهة من مخلفات تنظيم (داعش) الإرهابي في قرية محكان شمال مدينة الميادين بنحو 10 كم.

وتتابع وحدات من الجيش بالتعاون مع الجهات المختصة عمليات تمشيط القرى والبلدات لرفع العبوات والألغام في ريف دير الزور التي زرعها تنظيم (داعش) الإرهابي تمهيداً لإعادة الأهالي إلى منازلهم بالتوازي مع إعادة مؤسسات الدولة واستكمال تأمين البنى التحتية والخدمات الأساسية إلى مدينة دير الزور ومناطق أخرى شهدت عودة الحياة الطبيعية إليها بعد تطهيرها من الإرهاب.