شبيبة طرطوس تعتلي منبر الحوار

العدد: 
9072
التاريخ: 
الأربعاء, 14 آذار, 2018
طرطوس

أقام أمس فرع طرطوس لاتحاد شبيبة الثورة منبراً حوارياً بين العديد من المحاضرين وجيل الشباب لمن أعمارهم بين  و سنة في شعبة التعليم العالي

حيث بيّن عدنان غانم أمين فرع الشبيبة أن أهمية هذا الملتقى تكمن بمحاورة شريحة عمرية حساسة تتعرض لأنواع مختلفة من الثقافات، وهذا المنبر الحواري يهدف لخلق جيل واع قادر على الحوار والتعبير عن رغباته واحتياجاته.

وأوضحت القاضية منى عبد الكريم رئيسة محكمة الاستئناف المدنية السادسة بطرطوس المصاعب التي تعرضت لها المرأة السورية أثناء الأزمة،  والدور الذي قامت به، كما عرجت على حقوق المرأة في القانون السوري، وفي الدستور والمواقع التي شغلتها إن كان في المجال السياسي أو الاجتماعي أو المهني، وحتى في المجال  التطوعي حيث أعطت المرأة السورية درساً بالصبر والتضحية والتأقلم، نوهت عبد الكريم إلى ضعف القانون ببعض النواحي التي تخص حقوق المرأة، فهنالك قوانين تحتاج إلى تعديل لكي تستطيع المرأة أن تقوم بدورها الكامل، وأن ما يميز هذا اللقاء التعامل مع جيل مثقف ومطلع وله شخصيته الخاصة لأنه نشأ في ظروف استثنائية.

الشيخ عبد الله السيد تحدث عن المنظومة القيمية والأخلاقية في سورية، فموضوع الأخلاق هو أهم المواضيع، لأن القيم الأخلاقية وتجذرها في المجتمع، وخاصة بين أوساط الشباب، هو أهم الأمور التي تشكل ضمانه حقيقية للناس، ولأهمية إعادة بناء الإنسان وإعادة إعمار الوطن، لذلك يجب أن تتضافر كل الجهود،  ولا سيما أننا في مرحلة يوشك فيها جيشنا العربي السوري على تحقيق النصر الكامل، وبعد هذا النصر علينا أن نبحث في مجال الأخلاق خاصة في عصر الانفتاح من مواقع التواصل الاجتماعي وغيره، فينبغي أن ننظر أين هي أقدامنا، وأي منهج يسير عليه شبابنا.

 من جانبه أوضح المهندس باسل الخطيب ميزات وسمات الحضارة السورية لهذه الفئة العمرية التي تطرح تساؤلاتهم وهواجسهم بشكل عفوي وصادق مشيراً لدور الإنسان السوري، والحضارة السورية منذ الأزل.