هموم مركز إطفاء الفاروس بحاجة لإطفاء!

العدد: 
9072
التاريخ: 
الأربعاء, 14 آذار, 2018
المصدر: 
الوحدة
الكاتب: 
أميرة منصور

شكا عمال مركز إطفاء الفاروس التابع لمجلس مدينة اللاذقية همومهم، فقالوا إنهم يداومون في غرف أشبه بمستودع، حيث المياه تدلف وترشح في الغرف، وقد تم وضع الكرتون على النوافذ والجدران إضافة إلى تآكل الإسمنت، وأشباه الخزائن التي أكل وشرب عليها ويداوم في المركز /6/ عناصر على مدار أربع والعشرين ساعة، وبالتالي السريران الموجودان في المركز غير كافيين لهؤلاء العناصر، إضافة إلى غياب الإنارة أثناء انقطاع الكهرباء، أما اللباس  وحسب العمال فإنهم  كانوا منذ سنوات يحصلون على (حذاءين وثلاث بدلات) خلال العام، أمّا حالياً فبدلة واحدة وحذاء فقط، وأكدوا على أن هذا اللباس لا يحميهم أثناء تواجدهم في إطفاء أي حريق، وخوذة حماية واحدة وعند سؤالهم عنها أجابوا بأنها موجودة لديهم منذ خمس سنوات، ولم يحصلوا على بديل لها حتى الآن.

وفيما يخص  الطبابة والضمان أكد العمال على أن الطبابة على حسابهم الخاص وسابقاً كانوا يحصلون على وصفة بمبلغ زهيد، لكن الآن لا تمنح لهم الوصفات وكانت فقط للمتزوجين، والضمان لم يحصلوا عليه بعد، وطبيعة العمل لا تتناسب مع حجم عملهم الخطر، أحدهم قال: إنهم بحاجة لهاتف لاسلكي أثناء وجودهم في أي حريق حتى يستطيعون التواصل فيما بينهم، ولم يتحقق مطلبهم حتى الآن وهم الآن يعتمدون على النداء والصراخ بأصواتهم،

 أما بالنسبة لبدل الطعام يأخذون حالياً 75 ل.س فقط وسندويشة الفلافل أصبحت بـ 150ل.س، وأضافوا بأنهم كانوا قبل الأزمة يحصلون على ربعية بدل العطل والأعياد أيضاً غابت اليوم تماماً حيث كانت تصل إلى 4000ل.س حسب الفئة،

والسيارتان المتوفرتان في المركز إحداهما أضواؤها معطلة فما الذي سيحصل إذا تم استخدامها ليلاً، وهم يطالبون بإصلاحها منذ زمن أحياناً تذهب السيارة إلى المنطقة الصناعية، لكنها تعود كما كانت دون أية إصلاحات، إضافة إلى المطالبة بفتح سرعة السيارات على الكومبيوتر لأن السرعة التي تم وضعها هي/80/ وهي مناسبة داخل المدينة، أمّا خارجها غير كافية.

ومن معاناتهم أحياناً تأتيهم بلاغات كاذبة وبهذه الحالة هذا البلاغ الكاذب يمكن أن يؤثر على حريق آخر فعلاً يكون ناشباً.

فواز الكنج رئيس نقابة الدولة والبلديات الذي قال: كرمنا رجال الإطفاء أكثر من مرة، وأحضرنا غرفة مسبقة الصنع، حيث تم وضعها في مركز الفاروس خدمة لهم مع 24 كرسياً هدية من مكتب النقابة للفوج، أما بالنسبة للضمان الصحي سيتم توقيعه خلال الأيام المقبلة.  وقد قمنا بإنشاء فوهات مطرية أمام مدخل الفاروس، بالتعاون مع السيد رفيق نوفل، أما بالنسبة للمكافآت فهي تمنح للعمال بشكل دائم، إضافة إلى الإعانات المالية وأيضاً للعمليات الجراحية.  طالبنا لأكثر من مرة رئيس البلدية بكافة مستحقات العمال من اللباس وأجهزة اللاسلكي والجواب لا يوجد اعتماد مالي حالياً، لافتاً إلى أن البلدية لم تتجاوب مع مطالب العمال علماً بأن السيد المحافظ متعاون جداً مع نقابة عمال الدولة والبلديات وله جزيل الشكر.