الأمطار تبشر بموسم جيد للحبوب

العدد: 
9072
التاريخ: 
الأربعاء, 14 آذار, 2018
الكاتب: 
ن . أصلان

وصلت المساحة المزروعة بمحصول القمح في محافظة اللاذقية إلى 2592 هكتاراً من أصل المخطط لهذا الموسم والبالغة 2890 هكتاراً في حين بلغت المساحة المزروعة بالشعير إلى 300 هكتار.
 وقال المهندس هيثم الحاجي رئيس دائرة الإنتاج النباتي في مديرية زراعة اللاذقية: إن الحالة العامة للمحصولين جيدة وذلك بفضل الأمطار التي هطلت خلال هذا الموسم وتأمين كافة مستلزمات زراعتهما وذلك بالتعاون ما بين الوحدات الإرشادية الزراعية في المناطق والجمعيات الفلاحية وفروع المصرف الزراعي التعاوني مع ارتفاع في أسعار الأسمدة.
وأضاف الحاجي: إن أغلب البذار اللازمة للزراعة متوفرة لدى فرع مؤسسة إكثار البذار وهي من الأصناف الجيدة الموثوقة والملائمة لبيئة محافظة اللاذقية مؤكداً أن زراعة المحصول منتشرة على امتداد مناطق المحافظة يتم تنفيذها بالتعاون مع البحوث العلمية الزراعية لمكافحة مرض صدأ القمح في حال ظهوره وذلك من أجل الحفاظ على المحصول الذي شهد في الموسم الماضي تسويق أكثر من 1700 طن منه لمصلحة المؤسسة العامة لتجارة وتصنيع الحبوب لافتاً إلى أن هذه الكميات تشكل جزءاً من إنتاج المحافظة الذي تذهب نسبة منه للاستهلاك المنزلي وللبذار ولغير ذلك .
 وأشار رئيس الدائرة إلى أن تلك الكميات فاقت الكمية المتوقع تسويقها للمؤسسة مرجعاً هذا الأمر إلى الإقبال على زراعة هذا المحصول من قبل الفلاحين والأسعار التشجيعية التي أعطتها المؤسسة لهم ناهيك عن التسهيلات والحوافز الأخرى .
 

الفئة: