نداء الأوطان

العدد: 
9069
التاريخ: 
الأحد, 11 آذار, 2018
الكاتب: 
عمار إبراهيم مرهج

كلِّميني عَـنْ الحِمــىْ والمغانـي
ليسَ مَــنْ آثـــرَ البلادَ بِجــــانِ
واتركيني مِنَ الهوى واعذريني
فغرامُ الأوطــانِ في وجدانـي
املأي بالرِّضى سبيــلَ المعاليْ
إنَّ حُبَّ الإنسـانِ  في الإنسانِ
كُلَّ حُبٍّ سَألتِنيهِ أُعذريني
مابَدَلـــتُ البـــلادَ حُبَّاً بِثــانــي
إن يكنْ حُبُّكِ التهاباً بقلبي
فدَمـي للبـــلادِ كالبُركــــــــانِ
رُبَّ دمـــعٍ على الحَبيبةِ مُجْدٍ
كُلُّ دمعٍ على الحِمـى أبكانــي
ليسَ غيرُ الدِّماءِ يُشفي غليلي
فَثَرانـــا لظامِـــئٌ مِنْ زَمــــــانِ
طَمِعَ البغـــيُ يستحِـلُّ حِمَانا
لا تَــــوانٍ لنـــا مـع الطُّغيـــــانِ
إنَّ دربَ الشَّـــآمِ دربٌ عسيـرٌ
ولـِـوا الشَّــآمِ دائِــــمُ الخفقــانِ
ليسَ مَنْ ماتَ في سَبيلِ حَبيبٍ
مِثلَ مُستَشهِـــدٍ فِدى الأوطـانِ
تُستَردُّ الحُقوقَ بالبَذلِ روحاً
فَذَرينـــــي مَِن البُكــا والأغانـــيْ
أنا ماضٍ ولاتَ حينَ رجوعٍ
فارحمينـي لو عـُـدْتُ بالأكفـــانِ

 

الفئة: