محافظ طرطوس: تأمين 60 غرفة لصالح جامعة طرطوس لكليات الزراعة والحقوق

العدد: 
9068
التاريخ: 
الخميس, 8 آذار, 2018
الكاتب: 
زينة هاشم
طرطوس

ناقش المجلس الصحي الفرعي برئاسة محافظ طرطوس الواقع الصحي بالمحافظة والخدمات الطبية  المقدمة  والصعوبات التي تعاني منها بعض المشافي، وأكد محافظ طرطوس  على دور مرفق الصحة خلال  عام 2017 حيث كان  حافلاً بالإنجاز والعمل المتميز، خاصة من خلال الاهتمام والرعاية  لجرحى الجيش العربي السوري، واستعرض السيد المحافظ الشكاوى التي وردت خلال الفترة الماضية وتمت متابعتها ومعالجتها، ومنها تأمين دواء  داء الكلب، والتعميم إلى الوحدات الإدارية لمكافحة الكلاب الشاردة، ومتابعة إنجاز مشروع مشفى الأطفال، ومشفى خزنة الذي يخدم منطقة سبة ومساحة كبيرة من  الريف الفقير في تلك المنطقة،

كما لفت إلى تأمين 60 غرفة  لصالح جامعة طرطوس لكليات الزراعة والحقوق،

 و تم عرض مشكلة انتشار الأدوية المهربة، وضرورة التوفيق بين حاجتها وضرورة تأمينها بشكل نظامي،  بالتنسيق  مع وزارة الصحة، كما تمّ التأكيد على متابعة أسعار المشافي الخاصة وفواتيرها، واستمع محافظ طرطوس إلى شكاوى وهموم مديري  الهيئات العامة، والمشافي الخاصة وتلخصت بوضع أسس لعملية نقل المرضى من المشافي الخاصة إلى المشافي العامة، وتزويد المشفى العام بحالة المريض  الصحية ومتابعته حتى الشفاء، وحل مشكلة التبايتت بمعايير منح بطاقة نسبة العجز  ما بين وزارتي الدفاع والشؤون الاجتماعية والعمل،  لأن الأخيرة معنية قانونياً بتحديد بنود الإعاقة، كما تم عرض مشكلة تعقيم خزانات المياه في المدارس، واتخاذ الإجراءات  للمعالجة من قبل الصحة المدرسية والتربية، بالإضافة إلى الشكوى الواردة من أهالي منطقة الرادار  ومدينة طرطوس بعدم التزام الصيادلة بجدول المناوبات، والتأكيد على وجود اللوحات المضاءة لتحديد الصيدليات المناوبة،

كما طرحت مشكلة عدم وجود أطباء بشريين  مناوبين في منطقة سهل عكار، والمطالبة بوجود جدول مناوبة  للأطباء  في المنطقة.

و أكد الدكتور أحمد عمار مدير صحة طرطوس أن الصحة قدمت 5،7 مليون خدمة صحية خلال عام 2017 مشيراً إلى العمل على تعزيز استقرار تقديم الخدمة الصحية، وأن مديرية الصحة حريصة على تأمين الأدوية للأمراض المزمنة لجميع المرضى، منوهاً إلى إمكانية تحقيق وفر وضبط في حال تطبيق توزيع الأدوية المزمنة عن طريق البطاقة الذكية، مطالباً باتخاذ إجراءات قانونية لمعالجة مشكلة انتشار الأدوية المهربة من خلال تسجيل المنتج بوزارة الصحة أصولاً، واستيراده حسب الحاجة الفعلية الحقيقة له، وفيما يتعلق بارتفاع أسعار المشافي  أشار الى ضرورة تصنيف المشافي الخاصة وتسعيرها من قبل وزارة الصحة، منوهاً إلى وجود مذكرة تفاهم بين وزارة الصحة ووزارة التربية للتعاون المطلق لجهة الصحة بالمدارس، وتمّ  تأمين 15ألف جرعة ضد الإنفلونزا وتم إعطاؤها  لشريحة معينة،  

وتحدث الدكتور محمد حسين مدير الهيئة العامة لمشفى الباسل عن الواقع الصحي والخدمات المقدمة للمرضى مشيراً إلى أن المشفى بحالة جاهزية تامة، وأن جميع التجهيزات تعمل بطاقتها القصوى، وتم رفد المشفى ب 29 جهازاً حديثاً لجراحة القلب، وتميزت مشفى الباسل على مستوى سورية بتقديم الخدمات الطبية والعلاجية لذوي الشهداء وجرحى الجيش مجاناً، وأجرت 16656خدمة تصوير طبقي محوري خلال 2017 كما أشار إلى أن المشفى تعاقدت مع كافة شركات التأمين لتقديم الخدمات الطبية لحاملي بطاقة التأمين مجاناً وبشكل كامل.

نقيب الأطباء رفيق محسن طالب وزارة الصحة  بتعديل التعرفة الطبية  للأطباء. 

رئيس مركز الأطراف الصناعية بطرطوس تحدث عن تطور صناعة الأطراف الصناعية  التي تدعمها إدارة  الخدمات الطبية والأمانة السورية للتنمية، وإن  تقديم الأطراف الذكية لها قوانين خاصة للتركيب، وهي قليلة ومتعثرة قليلاً، ويتم  تركيب  الأطراف ومتابعة العلاج الفيزيائي. 

أشار مدير مشفى بانياس إلى التطور والتحديث في مجال تقديم الخدمات الطبية، وتحديث قسم العناية المشددة، وتميزه بكافة التجهيزات المطلوبة، وتحديث قسم  العينية ليصبح بمثابة مشفى عيني مصغر.

مدير المشفى العسكرى بيّن عدد الخدمات المقدمة لجرحى الجيش العربي السوري واستعداد المشفى لتقديم كافة الخدمات والعلاج بالتنسيق مع مشفى الباسل.

وطالبت مديرة بنك الدم بإقامة مراكز لبنك الدم  في كافة المناطق  بالإضافة إلى تقديم الدعم لتأمين  جهاز فصل البلازما.

نقيب أطباء الأسنان  طالب بتعديل التعرفة الطبية وحل مشكلة الاختصاص.

 أوضح نقيب الصيادلة إن خدمة  الصيدلي في الريف تلزمه بالدوام 6 ساعات على الأقل، وإن الإعلان عن الصيدليات المناوبة ضمن المدينة  موجود على موقع  النقابة والتزام  الصيادلة  ضمن المدينة  بجدول المناوبة، وطالب بإلزام المعامل الدوائية الوطنية والمستودعات بوضع اللصاقة الخاصة بالتسعيرة.

رئيس فرع الهلال الأحمر أوضح أنه تم افتتاح مستوصف صحي في منطقة البصيرة العام الفائت، وتعمل المنظمة على افتتاح مستوصف في صافيتا هذا العام، وافتتاح مخبر للتحاليل الطبية في منطقة البصيرة، مشيراً إلى وجود 4 سيارات إسعاف وعدد من المراكز الصحية تعمل بإشراف مديرية الصحة.

محافظ طرطوس أشار إلى أهمية هذا الاجتماع لبحث الحالة الصحية والوبائية في المحافظة، منوهاً إلى أنه تم إشهار جمعية مرضى السرطان التي تهدف إلى تخفيف  الأعباء المالية وتقديم الدعم النفسي للشخص المصاب، منوهاً إلى  أنه يتم العمل على تخصيص  أرض مناسبة للجمعية  وتأمين سيارتي إسعاف، ودعا الجميع لتقديم  كل الدعم والتعاون لتصبح الجمعية مركزاً بحثياً، وأكد السيد المحافظ على الاستمرار في تقديم الخدمات الطبية العلاجية للأخوة اللبنانيين المقيمين في سورية، ووجه بعقد اجتماع لشركات القطاع العام لتتبع المشاريع  المتعثرة منها مشفى الأطفال وخزنة  والعيادات الشاملة، وتسطير كتاب إلى وزارة الصحة للإسراع بتأمين أدوية الرش   لمكافحة القوارض والجرذان، والتعميم على كل من مدير المنطقة والناحية ورئيس الوحدة الإدارية ومدير المجمع المدرسي والمدرسة بموافاتنا بتنظيف وتعقيم  خزانات المدارس حفاظاً على صحة الطلاب.