دارين وإيهاب يحوّلان الحلم بمقهى متنقل إلى واقع على كورنيش طرطوس

العدد: 
9051
التاريخ: 
الثلاثاء, 13 شباط, 2018
الكاتب: 
فاديا بركات

«على موقف دارينا» عنوان ليس مسرحية لفيروز ولا موقف قرية في لبنان، بل إنه المقهى المتنقل على كورنيش طرطوس، حلم خريجة قسم الترجمة دارين كعكة، الحلم الذي آمن المهندس إيهاب شربا بنجاحه حيث يعدّ المشروع الأول من نوعه في سورية.
(الوحدة) تواصلت مع الشابة دارين صاحبة فكرة المقهى المتنقل على كورنيش طرطوس، فتحدثت قائلة: حلم رافقني منذ الصغر، وضعته على قائمة الأمنيات الواجب تحقيقها، حيث هذا النوع من السيارات (فوكس فاغن) وتحويلها إلى مقهى متنقل وتقديم المشروبات الساخنة المنوّعة فيها بطريقة مختلفة وقبل عام من الآن حضرت دورة عن إدارة المشاريع وعرضت مشروعي آنذاك.
وتضيف: تعرّفت على إيهاب شربا في مجال العمل التطوعي الذي بدأته بعد مجيئي من حلب بسبب الحرب، عرضت فكرة المشروع على إيهاب ولاقى استحساناً وقبولاً لديه ومن هنا بدأت شراكتنا بالعمل بكل خطواته.
وتتابع دارين: دعم الأهل والأصدقاء وإقبال الناس الذين يأتون إلى كورنيش طرطوس هذا المكان الحيوي والعمل المتواصل كل هذا شكّل حالة من الرضا لدينا والإصرار على العمل، كما أن هناك البعض من اللاذقية وجبلة وطرطوس يأتون لرؤيتنا ويلتقطون الصور معنا بعد أن عرفوا بوجودنا من وسائل التواصل الاجتماعي.
بدوره المهندس إيهاب شربا قال: بدأنا مشروعنا منذ عام وكان لديّ الإيمان بنجاح شراكتنا، فقد تبنّينا العمل مادياً قبل الحصول على منحة من المفوضية السامية لشؤون اللاجئين، وقمنا بشراء السيارة وطبقنا التصميم المناسب الذي يخدم الفكرة والألوان الجاذبة التي تجذب الشرائح العمرية كافة، وحددنا المكان الذي سنتوقف به وفكرة المقهى ضمن سيارة تتيح لنا الفرصة أن نتنقل في أماكن كثيرة، مرّ على إطلاق مشروعنا المشترك أقل من شهر وحققنا نجاحاً ملموساً خلال فترة قصيرة، فإننا نعمل حوالي خمس عشرة ساعة متواصلة مما يدفعنا لاستيعاب أكثر من فرصة عمل في المقهى المتنقل الذي نفذناه بالإضافة لعملي وعمل دارين.
الصحفي نورس علي من أبناء محافظة طرطوس ممن زاروا المقهى قال: ضجّ الموقع الأزرق بالسيارة الزهرية لفكرتها غير المبتذلة مما دفعني لمتابعة الأمر على أرض الواقع، ففوجئت من حجم الإقبال لتجريب ما يمكن أن يقدمه شابان مقبلان على الحياة وكيف يمكن أن يحافظا على الزبون الزائر لهم لأول مرة، وفعلاً كان ما قدماه من قهوة مميزاً.
الأمر الآخر أن فكرة المشروع تكمن في كيفية خلق فرصة عمل تمثل شغف دارين منذ الصغر وحبّ المغامرة لإيهاب، كما أن موقع السيارة على الكورنيش البحري بجانب مدخل جزيرة أراود له أهمية كبيرة من حيث الاكتظاظ البشري في هذه النقطة الجغرافية، وتعدّ فكرة السيارة إبداعية وألوانها الزاهية حاكت البساطة بمفردات جاذبة، وهذا لم يأتِ من فراغ وإنما جاء من دراسة معمقة طال جانب منها المساحة الصغيرة وكيفية توظيفها لتفي بالغرض.