شعبتا المدنية الثالثة والمنطقة الأولى تعقدان مؤتمريهما السنويين ... عزوز : حزبنا عروبي قومي بوصلته فلسطين وذوي الشهداء والجرحى أمانة بأعناقنا

العدد: 
9050
التاريخ: 
الاثنين, 12 شباط, 2018
المصدر: 
الوحدة
الكاتب: 
يوسف بالوش

تحت شعار ( المؤامرات الحزبية محطات هامة في مسيرة حزينا ونضاله السياسي ) ...


عقدت شعبة المدينة الثالثة مؤتمرها السنوي بحضور عضو القيادة القطرية للحزب الرفيق محمد شعبان عزوز رئيس مكتبي العمال والفلاحين القطريين والرفاق الدكتور محمد شريتح أمين فرع اللاذقية لحزب البعث العربي الاشتراكي، اللواء إبراهيم خضر السالم محافظ اللاذقية، أميمة سعيد عضو لجنة الرقابة وعدد من أعضاء قيادة الفرع ورؤساء المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وأعضاء مجلس الشعب والإدارات التابعة لمجال عمل الشعبة، وكان الرفيق عامر فحام أمين الشعبة قد عرض لمضمون التقارير المقدمة وقدمت مجموعة من المداخلات وتحدث  الرفيق عزوز عن الدور الوطني والقومي النضالي  لحزب البعث العظيم والقبول الشعبي لمسيرته النضالية في   قيادة  الدولة والمجتمع  ونوه إلى أن الحزب كان مستهدفاً من قبل أعداء الوطن لأنه حزب قومي عروبي وأهدافه الوحدة والحرية والاشتراكية وبوصلته فلسطين وتوقف عضو القيادة القطرية للحزب عند المنجزات الكبيرة التي تحققت في سورية بعد قيام الحركة التصحيحية بفضل اهتمام ومتابعة القائد المؤسس حافظ الأسد في مختلف مجالات الحياة ولفت عزوز إلى الانتصارات السياسية وما تمخض عن مؤتمر سوتشي  والانتصارات العسكرية التي يحققها جيشنا الباسل مؤكداً أن من لديه جيش عقائدي كالجيش العربي السوري لا يعرف الهزيمة،
وأكد على ضرورة الالتزام والاهتمام بالجانب التنظيمي ومتابعة القضايا التنظيمية وتثبيت العضوية للرفاق من قبل أمناء الشعب والفرق والتزام الرفاق بدورهم البعثي من خلال متابعة قضايا المواطن وحل مشاكله وتكريم ذوي الشهداء والجرحى وتقديم الخدمات لهم لأنهم أمانة في أعناقنا . تركزت المداخلات والتوصيات خلال المؤتمر على تحسين الواقع الخدمي وواقع العمل كتعديل مرسوم الاستملاك السياحي واستثناء الأطباء من الخدمة لسنتين قبل التعيين ورفع طبيعة عملهم في المراكز الصحية ومتابعة دوريات التموين لفرق الأسعار واختلافها من محل لآخر وتحسين جودة الخبز في بعض الأفران ووزن أنابيب الغاز ونظافة بعض الأحياء وتحسين حدائقها وزيادة عدد باصات الدولة كحي الرمل الجنوبي وتوسيع مقبرة حي الأزهري.
الدكتور شريتح توجه بالشكر لكل من ساهم في إنجاح المؤتمر وأكد حرص القيادة الدائم لتلافي نقاط الضعف والنهوض بالواقع الخدمي مشدداً على مضاعفة الجهود في المرحلة المقبلة مرحلة النصر وإعادة الإعمار والتقيد بتوجيهات القيادة الحكيمة لسيد الوطن الرئيس بشار الأسد.
بدوره محافظ اللاذقية أكد على الجهد الحكومي والمتابعة المستمرة لإنجاز المشاريع ومنها المشفى الوطني والمحلق الشرقي وتوسيع مهبط مطار حميميم والمبقرة ومعمل الألبان وتحسين شبكات المياه والقساطل في سد شيخ حسن وإعادة إعمار الريف الشمالي ضمن مكرمة السيد الرئيس بشار الأسد.
من جهة ثانية كانت شعبة المنطقة الأولى قد عقدت مؤتمرها السنوي بحضور الرفاق المهندس هيثم إسماعيل رئيس مكتب التنظيم الفرعي والدكتور نقولا مرطيشو رئيس مكتب المنظمات الشعبية والنقابات المهنية وعماد مهنا رئيس مكتب التربية وطلائع البعث الفرعي وأعضاء المؤتمر ،وعرض محمد حمودي أمين الشعبة لمضمون التقارير المقدمة للمؤتمر وتركزت مداخلات أعضاء المؤتمر على المطالبة بتذليل عقبات العملية التربوية ودعم القطاع الزراعي وتحسين الواقع الخدمي في الريف وغيرها من مداخلات ومقترحات لامست مختلف جوانب العمل.