الوحدة....عينــــكم وصــــوتكم

العدد: 
9050
التاريخ: 
الاثنين, 12 شباط, 2018

نرصد في هذه المحطة شبه الدائمة ما يصلنا من شكاوي المواطنين على صفحتنا على موقع التواصل الاجتماعي (فيس بوك) من أجل وضعها على طاولة المعالجة لدى الجهات المعنية، والشكاوى منقولة من مواطنين عاديين نعرضها ولا نتبناها.

 

 

طفولة كادحة

يا صغيرة في غفلة عن نومك سرقت منك طفولتك، نائمة كانت ابنة ثماني السنوات، تفترش الأرض وتلتحف السماء وأمامها على صندوق كرتوني مقلوب عدّتها من علب بسكويت وعلك وتبيعها بدل أن تعبث بها.
على بعد عشرة أمتار من دوار الزراعة كان المارّة يتجاوزونها باستغراب، عين عليها وأخرى على علب البسكويت والعلك كيف سلمت من السرقة؟.
لم يكن المشهد بمنأى عن حراسة رجل يقف على بعد أمتار منها يبيع بدوره اليانصيب، ملاحظته لم تفت على أحد!.
لكننا لم نكن نعلم هل كان يحرس الطفلة أم مبيعاتها؟
عمّالة الأطفال شرُّ أهون من التسول .
خديجة معلا

 

 

سرقة مضخات (ديناموهات مياه) . . .

كثرت في الآونة الأخيرة ظاهرة سرقة مضخات المياه بشكل غير مسبوق، ففي مشروع الزراعة وخاصة الأوتستراد يعاني السكان القاطنون يومياً من هذه الظاهرة، فبالرغم من الشكاوى المتكررة فإن الوضع على حاله كما هو، والسرقة تزداد يوماً بعد يوم في ظل غياب دوريات الجهات المختصة ويسألون إلى متى هذا التسيب في معالجة ذلك.
 نحن نضم صوتنا إلى الأخوة المواطنين لأننا كذلك نعاني مثلهم فقد تمت سرقة مضخات من غرفة المياه التابع للبناء الذي نقطن به.
نأمل معالجة الموضوع كون هناك عصابات مختصة بالسرقة في مشروع الزراعة.
 بثينة منى

 

 

أزمة المواصلات في قرى ناحية عين شقاق
 

مشكلة أزمة المواصلات في بعض القرى ناحية عين شقاق لا تزال عصية على الحل، علماً أنه لا تبعد سوى بضعة كيلو مترات عن مركز مدينة جبلة وهذه المشكلة تعاني منها بعض القرى والمزارع على سبيل المثال، قرية دويردتان، البشراج وادي ضاهر علماً أنهم تقدموا بعدة طلبات من أجل ذلك ولكن دون جدوى حتى تاريخه وهذا يخلق صعوبات و إرباكات للمواطنين، وخاصة لطلاب المدارس والجامعة والموظفين أثناء تنقلاتهم بين القرى والمدن ما يضطرهم أحياناً إلى طلب سيارة أجرة أو السير مسافة طويلة حتى يصلون إلى الطرق العامة ومما يؤدي إلى هدر في الوقت و أعباء مادية.
نأمل من الجهات المعنية تخصيص القرى المذكورة بوسائط نقل عامة أسوة بباقي قرى ناحية عين شقاق
هالة  كاسو

 

 

* بإمكانكم إيصال شكاويكم إلى صفحاتنا عبر موقعنا على الفيس بوك أو من خلال زيارة الجريدة أو من خلال التواصل مع أي من أسرة التحرير أو على رقم الفاكس (439972) أو الاتصال على أحد الأرقام الموجودة على الصفحة الأخيرة من الجريدة.
* رابط الموقع الرسمي لصحيفة الوحدة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك هو:
 https://www.facebook.com/Alwehdanews/