من المهجر...أنا لا أعطش

العدد: 
9049
التاريخ: 
الأحد, 11 شباط, 2018
الكاتب: 
ماري ظواهرة - ملبورن استراليا

أنا لا أعطش 
ولا أشعر بالجفاف 
وكيف لي أن أتصحر ؟؟
وأنا وهبني الله من اسمي نصيب
الماء........والري ..
ما....ري
تفيض بداخلي مشاعر متناقضة 
وتتأجج بدمي فيضانات من أحاسيس 
تربطني صداقة مع السماء 
أعانق الغيوم 
واتكئ على القزح الملون
 بعد انتصار المطر 
وبزوايا الليل أتسامر مع النجوم 
فيغار القمر 
أمد سطوري إليه 
وأرسل له باقة ندى وياسمين 
ليقبلهم وينثرهم بملء الفضاء 
فتباغتنا الشمس 
لينام الليل حاضناً خبايا الأسرار 
وأقبض بداخلي على الكلام 
فلا أحب البوح للشمس 
أسير فيتبعني ظلي 
أرش من مائي هنا وهناك 
فتنبت العطور على شكل زهور 
وأمضي ....أمضي كي أعود 
كحبات قمح لملمتني الشمس  
وعادت وبذرتني 
لأنمو من جديد 
هي الحياة 
من شباكي المزركش 
بكل الحب 

 

الفئة: