لغة الضاد ...يهزمني بعضي

العدد: 
9049
التاريخ: 
الأحد, 11 شباط, 2018
الكاتب: 
سيليا بن مالك - الجزائر

غورت الحيرة لهثة عن قلب معين 
في كؤوس الانتظار
الممتلئة احتراقا
يسقي اللحظة شربة أمل لئلا تحتضر
عبثاً كان السعي والنداء...!
توسلت للوقت حين ارتعش
بين رحى عقارب الفراق 
ألا يضيع بعضي في استجداء المطر
من غيمة عجفاء
وإلا يقتل التردد ـ أملاًـ حالة القرار
فكان التمرد و النفر 
وكان الفرار لمتاهات روحك 
المطبقة على صمت عبوس
يٌفقد النطق الشفاه...!
وأنا الكبرياء تقضم أظافر الغيظ
تلوك حشرجة البهتان
في غريزة العشق المستكين
تتحسر على نصفي المتسول فيك
على أرصفة النبض 
المصطلي على قبس من ذكرى
في لجة عتابي
ونافذة الروح تظهر ألم ابتسامة
تذرف الدمع قهقهات
ينوح بها الصدى...!
فتكسر الصرخة تقاسيم الفرح الزائف
كأن بعضي يراهن على هزيمة بعضي
وبعضي يتحدى حطب الغواية يحرقه استغفار
يصلب ما تبقى مني فيك
ليصبح يقين اختيار البعد......إجبار

الفئة: