و في جعبته المزيد ..بريد اللاذقية .. أخيراً مقر جديد في جبلة بكلفة 110 ملايين ليرة

العدد: 
9047
التاريخ: 
الأربعاء, 7 شباط, 2018

أكد محمد غالية مدير بريد اللاذقية أن قانون البريد الذي يحمل الرقم 38 لعام 2017 يعتبر خطوة مهمة باتجاه تعزيز قدرة البريد السوري على مواكبة التطورات التي يشهدها قطاع البريد عالمياً وعلى منافسة مقدمي الخدمات المشابهة في السوق المحلية.


وأشار غالية إلى أن هذا القانون نص على إحداث المؤسسة السورية للبريد وإخضاعها للهيئة الناظمة للاتصالات والبريد يهدف إلى دعم وتنظيم وتنمية القطاع البريدي ودعم الخدمة الشاملة في إطار تقديم الخدمات البريدية وتشجيع المنافسة النزيهة بين مختلف مشغّلي الخدمات البريدية وذلك من خلال إحداثه لمؤسسة عامة ذات طابع اقتصادي تسمى اختصاراً (البريد السوري) وتتمتع بالاستقلال المالي والإداري وبالشخصية الاعتبارية معطياً الهيئة الناظمة حق منح التراخيص اللازمة لممارسة نشاط تقديم الخدمات البريدية وتحديد متطلبات الترخيص، جاعلاً لهذه المؤسسة نظاماً خاصاً للعمل والعاملين يصدر بقرار من رئيس الوزراء بناء على اقتراح وزير الاتصالات مستثنياً العاملين في المؤسسة من أحكام القانون الأساسي للعاملين في الدولة رقم 50 لعام 2004 وتعديلاته بعد إخضاعهم لأحكام نظام العمل والعاملين الخاص بالمؤسسة ولنظامها المالي.
 وأضاف مدير بريد اللاذقية: إن القانون الجديد أعطى للمؤسسة الحق في استثمار أدواتها وأبنيتها لصالح الجهات التي تطلبها لقاء بدلات إيجار يتم تحديدها وفقاً للأسعار الرائجة مجيزاً استثمار المراكز البريدية بغية تقديم خدمات إضافية وعلى الأخص الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين ومحدداً الخدمات الحصرية التي تختص المؤسسة بتقديمها مختتماً احكامه بحل المؤسسة العامة للبريد المحدثة بالمرسوم رقم 1936 لعام 1975 وإحلال المؤسسة المحدثة بموجب أحكامه محلها بعد إعطاء جميع الحقوق والالتزامات التي كانت تلتزم بها المؤسسة المنحلة تجاه الغير الى المؤسسة المحدثة.
 مقر جديد لبريد جبلة
 وفيما أشار غالية إلى ان تطبيق أحكام هذا القانون ينتظر إصدار التعليمات التنفيذية الخاصة به فقد بيّن أن فرع اللاذقية يسعى إلى تحسين مستوى الخدمات التي يقدمها للمواطنين لتصبح قادرة على مواكبة نص وروح هذا القانون لافتاً إلى لحظ الخطة الاستثمارية للمؤسسة لإقامة مقر جديد لبريد جبلة على العقار 3950 طوق جبلة البالغة مساحته 374م2 والعائدة ملكيته لصالح  المؤسسة مبيناً أن الكلفة التقديرية لهذا المشروع تصل إلى 110 ملايين ليرة سورية وأنه سيكون مؤلفاً من قبو و3 طوابق مبدئياً مع سعي لزيادة هذه الطوابق إلىعشرة، وذلك لزيادة قدرته على تلبيه احتياجات التنمية السكانية والاجتماعية في المنطقة التي يعاني مكتب بريدها من الضيق حالياً علماً أن عدد العاملين فيه يقارب ال 40 موظفاً مشيراً إلى أن العمل جار الآن لإعداد الإجراءات التي من شأنها إطلاق العمل بهذا المشروع الهام .
 خدمات جديدة
وأضاف مدير بريد المحافظة: إن السعي لإقامة بناء جبلة يتوازى مع تضمن خطة المديرية لهذا العام للعديد من المشاريع الهامة ومنها تفعيل خدمة الدفع الالكتروني في المديرية ومكتب بريد جبلة وتفعيل خدمات غير موظف والسجل المدني في مكتبي الحفة والقرداحة في حال توفر الإمكانية والتواصل مع مؤسسة المياه لأخذ كوة لدفع رواتب المتقاعدين في الدعتور التي يصل عدد المتقاعدين في نطاقها إلى نحو 1000 متقاعداً، ًلافتاً إلى أن هذه الكوة ستكون مشابهة لتلك التي تم إحداثها العام الماضي في مركز مياه سقوبين ضمن المساعي لتسهيل حصول المتقاعدين الخاضعين لقانون التأمينات الاجتماعية على معاشاتهم وهي المساعي التي شملت إحداث مركز لدفع رواتب هؤلاء في بدميون أيضاً .
توسع أفقي
وقال مدير بريد اللاذقية: إن أعمال المؤسسة خلال الفترة الممتدة لغاية شهر تشرين الثاني 2017 تضمنت إحداث مركزاً لتقديم خدمات وثيقة غير عامل، والسجل المدني في جبلة وإحداث خدمة دفع الحوالات المالية القادمة من خارج القطر بعد تحويلها إلى العملة المحلية في مصرف سورية المركزي بدمشق وأتمتة برنامج الحوالات بشكل يمكن من خلاله لصاحب الحوالة قبضها من أي مركز بريدي وغير ذلك من الأعمال الأخرى التي نفذت بالتوازي مع تقديم الخدمات التي تقدمها المؤسسة للزبائن والتي أسفرت جميعها عن وصول القيمة الإجمالية للمقبوضات المحققة لدى بريد اللاذقية لغاية تلك الفترة إلى 17.26 مليار ليرة والمدفوعات 17.48 مليار ليرة بعد الإشارة الى أن هذه الأرقام قد تحققت جراء مجمل الأعمال التي تقوم بها المؤسسة ومنها الحوالات الداخلية والخارجية والفورية و نسبة الفرع من بيع بطاقات اليانصيب وامسح واربح والطوابع وتقديم خدمات غير موظف والسجل المدني وغير ذلك من الأعمال الأخرى التي تندرج ضمن إطار عمل المؤسسة.

الفئة: