نافذة مرورية

العدد: 
9045
التاريخ: 
الاثنين, 5 شباط, 2018
الكاتب: 
سمير سقور

الانعطاف المفاجئ نحو اليمين أو اليسار أثناء القيادة في شارع مزدحم، يعرض السائق لمخاطرة عديدة، تلحق به أو بغيره من السائقين فعندما يود السائق الانعطاف نحو اليمين، يجب عليه إعطاء إشارة ضوئية باتجاه اليمين، ومن ثم تخفيف السرعة قدر الإمكان، والتأكد من عدم وجود مركبة تحاول التجاوز من جهة اليمين، وذلك بالنظر المباشر إلى اليمين والخلف، وليس الاعتماد على المرآة الجانبية فقط لأن المرآة الجانبية قد لا تظهر كل من هو خلف المركبة أو بجانبها.
أما عند محاولة الانعطاف نحو اليسار، فتحتاج العملية انتباهاً وحزراً أشد، خصوصاً في الطرقات والشوارع ذات الاتجاهين، ويكون ذلك بإعطاء الإشارة  المناسبة قبل مسافة أطول، والتأكد من عدم وجود مركبة أخرى تحاول التجاوز، والقيام بفرملة خفيفة ومتقطعة لتنبيه الآخرين بالانعطاف نحو اليسار وفي حال وجود ازدحام على يسار الطريق أو من الجهة المقابلة يجب على السائق، التوقف على يمين الطريق، حتى خلو الطريق من المركبات.
ما يحصل أحياناً ويتسبب بوقوع حوادث سير مؤسفة، هو الانعطاف المفاجئ من قبل بعض السائقين دون إعطاء إشارة ضوئية مناسبة أو التأكد من خلو الطريق من المركبات الأخرى. فيربك الآخرين ويعرضهم لخطر الصدم أو الاصطدام الذي ينجم عنه بعض الأضرار الجسدية والمادية.
ولتفادي وقوع حوادث السير بسبب تلك الأخطاء المرورية، لابد من الحذر الشديد والانتباه، أثناء الانعطاف وذلك بإعطاء الإشارة الضوئية المناسبة والتأكد من خلو الطريق حرصاً على سلامة السائق ومن معه، وسلامة غيره من السائقين والمارة.