الانتحار ... وباء من نوع آخر

العدد: 
9045
التاريخ: 
الاثنين, 5 شباط, 2018
الكاتب: 
س . عبدو

هناك العديد من الأسباب التي تدفع الإنسان للانتحار، ولكن بالطبع لا تزال العديد من الأسباب مجهولة.
يموت أكثر من 8000ألف شخصاً سنوياً جراء الانتحار، في حين يجرب ما يزيد عن هذا العدد الانتحار ولا ينجح بذلك، وأشارت منظمة الصحة العالمية إلى أن الانتحار كان السبب الرئيسي للوفاة للفئة العمرية ما بين 15- 29 عاماً عالمياً
لكن ما الذي يدفع هؤلاء إلى الانتحار؟
حول هذا الموضوع حدثنا الدكتور خالد الفارس أخصائي علم اجتماع فقال:

إن معرفة هذه الأسباب من شأنها أن تسهل مهمة التدخل لإنقاذ حياتهم وتقليل هذه الأعداد الضخمة، وبالطبع المزيد من الدعم الأسري والاجتماعي وحتى المؤسساتي والحكومي سيساعد هؤلاء الأشخاص في إعادة التفكير بالانتحار والتراجع عنه في كثير من الأحيان
أوضحت الدراسات العلمية المختلفة أن هناك دلائل علمية قليلة حول الأسباب التي تدفع الإنسان للانتحار، فالبعض ينتحر نتيجة لمجموعة مختلطة من الأسباب، وآخرين يكون سبب قيامهم بذلك إصابتهم ببعض المشاكل.
مشاكل نفسية
وتشير الإحصائيات والبيانات المتوفرة إلى أنَّ 90% تقريباً من الأشخاص الذين يحاولون الانتحار يعانون من مشكلة نفسية أو أكثر، ولكن في كثير من الحالات لا تكون الإصابة قد شخصت طبياً ومن أكثر هذه المشاكل النفسية التي تسبب الانتحار ما يلي:
  الاكتئاب الحاد:
 الإصابة بهذه المشكلة النفسية تؤدي إلى تعكر المزاج بشكل كبير والتعب وفقدان الاهتمام بالأشياء من حول المصاب بالإضافة إلى فقدانه للأمل، لذا هؤلاء الأشخاص المصابين بالاكتئاب الحاد يكونون أكثر عرضة لمحاولة الانتحار من غيرهم.
الهوس الاكتئابي:
الشخص المصاب بهذه الحالة النفسية يعاني من تأرجح شديد في المزاج، فتارة يشعر بالفرح العارم، وتارة أخرى بالحزن الشديد، وللأسف فإن واحد من كل ثلاثة مصابين يحاولون الانتحار.
الفصام :
وهو عبارة عن حالة نفسية طويلة المدى، تسبب الشعور برؤية أمور غير موجودة بالواقع والهذيان وحتى تغير في تصرفات المصاب، وتشير الإحصائيات إلى أن واحداً من كل عشرين مصاباً يحاولون الانتحار.
اضطراب الشخصية الحدية:
يميز هذه الحالة النفسية المشاعر غير المستقرة وأنماط التفكير المشوهة والتصرفات المندفعة
وعادة يكون المصابين بهذا النوع من الحالة النفسية قد عانى من الإساءة أو العنف الجنسي في مرحلة وبالتالي يحملون أفكاراً انتحارية أكثر من غيرهم.
فقدان الشهية العصبي:
وهو عبارة عن اضطراب في الأكل، فالمصابين بهذا النوع من الاضطراب يشعرون بأنهم يعانون من السمنة ويحاولون خفض وزنهم في كل الطرق الممكنة والتي تشمل قيء الطعام المتناول.
وتشير الاحصائيات إلى أنَّ واحد من كل خمسة أشخاص مصابين بهذا الاضطراب يحاولون الانتحار
الميول الجنسية:
يعاني الأشخاص ذوو الميول الجنسية المختلفة والمثليين الجنسيين من حالات انتحار متعددة نظراً لعدم تقبل المجتمعات لميولهم.