خطة طموحة للهيئة العامة للثروة السمكية هذا العام ... 50 ألف إصبعية ( كارب عاشب ) يجري التحضير لزرعها في السدود والمسطحات المائية

العدد: 
9028
التاريخ: 
الخميس, 11 كانون الثاني, 2018
الكاتب: 
حازم الورعة
جبلة

جهود حثيثة تمكنت من خلالها الهيئة العامة للثروة السمكية/مركز أبحاث السن من تفريخ 50 ألف إصبعية من سمك الكارب العاشب صناعياً تمهيداً لزرعها في السدود والبحيرات والمجاري المائية في خطة هذا العام.
وذكر مدير عام الهيئة العامة للثروة السمكية الدكتور المهندس عبد اللطيف علي  أنّه تم إجراء العديد من التجارب البحثية  لتفريخ إصبعيات وتسمينها في مركز أبحاث السن وقد تمخّض عن هذه التجارب إنتاج أكثر من 50 ألف إصبعية من سمك الكارب العاشب ستتم زراعتها وإجراء أبحاث  تسمين عليها في خطة العام الحالي في كل من بحيرة قطينة في حمص وسدي 16 تشرين في اللاذقية والباسل في طرطوس، إضافة إلى بعض الأنهار والمجاري المائية وقنوات الري  وذلك لما لها من أهمية في المكافحة الحيوية للأعشاب في السدود والقنوات المائية العذبة  إضافة إلى لحمها المميز.

 


وعن عملية التفريخ الصناعي لأسماك الكارب العاشب قال د. عبد اللطيف إنها عملية معقدة تحتاج إلى الكثير من الخبرات والمتابعة حيث قامت الهيئة مركز أبحاث السن في مطلع الشهر السادس من العام الماضي وهي الفترة المناسبة لتفريخ هذا النوع من الأسماك  حيث درجة حرارة المياه بين 24و28 بتحديد أمهات الأسماك  (ذكور وإناث) المطلوبة وجرى استخلاص الغدة النخامية منها وحفظها في محلول الأستون في شهر نيسان  وجرى تحديد أمهات أسماك كارب عاشب  مناسبة للتفريخ يترواح وزنها بين 3و4 كغ للسمكة الواحدة...

 

وجرى تغذيتها بغذاء مناسب من  الأعشاب الخضراء والعلف بعد ذلك جرت عملية الحقن الهرموني وذلك في نهاية شهر حزيران ضمن الأحواض الاسمنتية الموجودة في مركز ابحاث السن منتصف العام الماضي .  وأشار  د . علي إلى أهمية تربية هذا النوع من الأسماك كونه ينمو بسرعة فائقة  ويصل وزن السمكة الواحدة في الطبيعية الى 35 كغ  إضافة إلى أن السمكة الواحدة تستهلك ضعفي وزنها من الأعشاب المائية يومياً وهذا الأمر يُساهم إلى حدّ كبير في تنظيف البحيرات والسدود وقنوات الري ومجاري الأنهار ويوفّر الكثير من النفقات المادية إضافة إلى الجدوى الاقتصادية من تربيته كونه لايحتاج إلى أية أعلاف صناعية  بعد مرحلة إنتاج الإصبعيات، والأهم جودة لحمه المميز والمفيد كون غذائه الرئيسي الأعشاب .


الجدير ذكره ان الموطن الأصلي لأسماك الكارب العاشب هي دول  جنوب وشرق آسيا وخاصة الصين حيث تقوم الصين بإنتاج ملايين الأطنان منه سنوياً نتيجة الطلب المتزايد علية بسبب جودة لحمه المميزة.

 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة