بعد فوزه الكبير على السلمية جبلة يتأهل إلى الدور النهائي من دوري كرة الأولى

العدد: 
9028
التاريخ: 
الخميس, 11 كانون الثاني, 2018
الكاتب: 
مهند حسن

حدث ما توقعناه وما توقعه الجميع بخصوص مباراة فريق جبلة وضيفه فريق السلمية من مهرجان أهداف كان صاحبها الفريق المضيف الذي سجل ثمانية أهداف بمرمى خصمه، وذلك ضمن المرحلة الرابعة ما قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثالثة بدوري أندية الدرجة الأولى بكرة القدم، ليتأهل بعد هذا الفوز إلى الدور النهائي المؤهل للصعود إلى الدوري الممتاز، وهو المتأهل الثاني عن هذه المجموعة بعد فريق الساحل الذي حجز مقعده رسمياً في المرحلة السابقة.
وبالعودة للمباراة التي بدأت بدون مقدمات من جانب فريق جبلة مسجلاً هدفين متتاليين خلال الخمس دقائق الأولى من الشوط الأول عن طريق اللاعب المخضرم منهل مهنا والمهاجم أيهم سودان، لتهدأ عاصفة التسجيل قليلاً وذلك مع تسرع لاعبي فريق جبلة في نقل الكرات للوصول بسرعة إلى مرمى الخصم وتسجيل الأهداف وهذا ما أفقدهم التركيز قليلاً وكانت لهم أكثر من فرصة سانحة للتسجيل تم إهدارها برعونة بسبب ذلك التسرع، بعدها بربع ساعة، يسجل محمد خوجة ثالث الأهداف لفريقه في الدقيقة (21) ورغم ذلك كان لاعبو فريق السلمية بلا أي رد فعل وكان لا حول لهم ولا قوة وأغلب الأحيان لم يتجاوزوا منتصف الملعب مع اعتمادهم الكامل على مصيدة التسلل التي لم تكن ناجحة، واختتم المهاجم أيهم سودان أهداف فريقه بالشوط الأول قبل النهاية بدقيقتين ويوقع الهدف الثاني الشخصي له، وكان الكابتن عمار الشمالي قد أجرى تبديلاً اضطرارياً بخروج اللاعب محمد هنداوي ودخول ميهوب اسماعيل عوضاً عنه. 
في الشوط الثاني لم يتغير الحال، هجوم كثيف من فريق جبلة المعسكر في منطقة جزاء الفريق الضيف، قابله نفس خطة التسلل الفاشلة وبعد ست دقائق يسجل البديل ميهوب اسماعيل هدفه الأول والهدف الخامس لفريقه اتبعه اللاعب النشيط طارق جازة بهدف سادس من تسديدة قوية سكنت المقص الأيسر للحارس في الدقيقة (55) من عمر المباراة، وسط ضياع وانهيار
(وقلة حيلة) وإنخفاض اللياقة البدنية للاعبي السلمية الذين بدى عليهم الاستسلام كلياً، لكن جبلة لم يكتفي بهذه النتيجة وقام بعدة هجمات متتالية ويسجل اللاعب البديل حسن الفحل الهدف السابع لفريقه في الدقيقة (67)، وبعدها بعشر دقائق يختتم زميله ميهوب اسماعيل مهرجان الأهداف بالهدف الثامن لفريقه والثاني له، ثم يحجم لاعبو جبلة عن التسجيل رغم القناعة الشخصية بأنهم كان بإمكانهم زيادة الغلة التهديفية.
لعب لجبلة: أسامة حاج عمر - علي مسلم - منهل مهنا - عبدالله حمود (محمد العجيل) - حيدر حسن - طارق جازة - يوسف موسى - محمد خوجة - أسامة باش بيوك (حسن الفحل) محمد فارس هنداوي (ميهوب اسماعيل) أيهم سودان.
لعب للسلمية: حازم الشيحاوي - مرهف عبد الحق - رفعت غالي - حسن حمود - بشار مهند - إيفان فرج - يونس جمول - محمد جوهر - محمد عابدين - مجد المير - ماهر عارفة.
قاد اللقاء الحكم طاهر البكار وساعده فادي محمود وفريد صحناوي والحكم الرابع غياث ديب - ومراقب المباراة الحكم محمد كوسا.


مشاهدات: 
- حضر المباراة السيد عناق زينة عضو قيادة فرع الحزب رئيس مكتب الشباب والرياضة والسيد أيمن أحمد رئيس اللجنة التنفيذية في اللاذقية.
- كالعادة تأخرت سيارة الإسعاف بالحضور إلى ملعب المباراة 
- لفتة كبيرة من فريق جبلة عندما لعب في هذه المباراة بلباسه الابيض الاحتياطي متخلياً عن اللون الأزرق الأساسي وذلك لعدم إحضار فريق السلمية سوى لباس واحد هو الكحلي الغامق.
- من المفارقات الطريفة أيضاً التي حدثت مع نادي السلمية، هو عدم وجود لاعبي احتياط في تشكيلته، وعندما أصيب حارس المرمى، اضطر مدرب السلمية أن يحل مكانه وذلك قبل نهاية المباراة بحوالي (13) دقيقة إلا أنه لم يتلقى أي هدف في شباكه بعد دخوله.
- لاحظ الجميع أن لاعبي فريق جبلة امتنعوا عن التسجيل في أخر عشر دقائق (وقد يكون ذلك بتعليمات من الكابتن عمار الشمالي) وذلك رأفة بالفريق الضيف الذي اهتزت شباكه ثماني مرات.
- لأول مرة يحدث في ملعب جبلة تواجد طاقم طبي مساعد من الهلال الأحمر السوري باللباس النظامي (ذكور وإناث) 
- لم تشهد المباراة أي بطاقة تذكر من الحكم والذي أيضاً رأف بحال الضيف وأسرع بإطلاق صافرة النهاية بدون أي تأخير.
- بعد المباراة صفق الجمهور مطولاً لفريق السلمية، لأنه برأيهم رغم الظروف لم يتوانوا عن الحضور إلى جبلة ولعبوا مباراة لا بأس بها وبروح رياضية عالية.
- النصيب الأكبر من هتاف الجمهور كان من نصيب مدرب جبلة الكابتن عمار الشمالي الذي أحس الجميع بما فعله ليتطور مستوى الفريق تدريجياً.
وفي اللقاء الثاني من نفس المرحلة، استضاف فريق مصفاة بانياس ضيفه الساحل المتصدر الحالي للمجموعة، وجدد الساحل فوزه على المصفاة بهدفين نظيفين بعد مباراة انتهى شوطها الأول سلبياً رغم الفرص الكثيرة من الطرفين وأخطرها تسديدة اللاعب علي حسن من الساحل التي ارتطمت بالعارضة.
لكن في الشوط الثاني تمكن الساحل من التسجيل عبر محمد منصور بعد البداية بربع ساعة وهو نفسه سجل الهدف الثاني له ولفريفه بعد ذلك بخمس دقائق. 
وبعد منافسات هذه المرحلة أصبح ترتيب الفرق كما يلي: 
الساحل 18 نقطة - جبلة 15 نقطة - قمحانة 11 نقطة - مصفاة بانياس 4 نقاط - السلمية بنقطة واحدة.

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة