إبرة وخيط وحكاية فنانة

العدد: 
9027
التاريخ: 
الأربعاء, 10 كانون الثاني, 2018
الكاتب: 
رهام حبيب

الفنون أشكال مختلفة منها النحت والرسم والتطريز وغيرها وفي كل منها مساحة للإبداع والتفرد، يتميز فيها الفنانون عن بعضهم البعض.


شاءت الأقدار أن تحتضن سورية الفنانة ميرنا الحلو ذات الأصول السورية اللبنانية لتتزوج في سورية، وتحصل على الجنسية السورية وتكرس جهدها وعملها في رسائل إنسانية توعوية لمساعدة الناس وهي خريجة فنون تشكيلية، فقد انتسبت إلى الاتحاد النسائي في اللاذقية وشاركت في مختلف المعارض: معرض الزهور، معرض دمشق الدولي، معرض دار رعاية المسنين التابع لجمعية البر والخدمات الاجتماعية، كما شاركت في دورات لمحو الأمية التي أقامها الاتحاد النسائي بالإضافة إلى دورات إعادة التدوير، ودورات لتعليم فن التطريز لمهندسات وخريجات جامعات بأعمار صغيرة وكبيرة، فبالنسبة لميرنا التطريز بالربان هو فن راقٍ جداً تحتاجه جميع السيدات المتعلمات وغير المتعلمات لماله من تأثير إيجابيِّ على نفسية المرأة وحياتها فضلاً عن السعادة والسرور الذي ينتابها حين تبدع في تزيين بيتها.
إن أهم ما يميَّز ميرنا أنها نشيطة وتحبُّ عملها، وهذا ما دفعها للقيام بدورات مجانية لتعليم الأطفال كيفية صناعة الدمى وإعادة تدوير شجرة الميلاد، و البابا نويل من عمر 6 سنوات إلى 16 سنة، فمعظم أعمالها من وحي خيالها وابتكار شخصيّ فهي لا تعتمد على رسومات جاهزة، وإنما تعتمد على حسها الفني وفطرتها للإبداع والخروج عن المألوف مستخدمة الشرائط الساتان الملونة، أو المذهبة بأشكال زهور أو حيوانات فوق أغطية من جلد الغزال، والساتان للطاولات ولوحات فنية مطرزة على الخيش لتزيين المطبخ أو أكياس للتسوق إضافة إلى حقائب مميزة من بناطلين جينز وفازات من مواد أولية معاد تدويرها لتشكل تحفاً فنية جميلة. ومن الجدير ذكره محبة ميرنا الحلو لسورية وفخرها بالجنسية السورية وسعيها لتكون يداً فاعلة كرد جميل لوطن احتضن طموحاتها وموهبتها.

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة