أحلام كبيرة

العدد: 
9027
التاريخ: 
الأربعاء, 10 كانون الثاني, 2018
الكاتب: 
رنا ياسين غانم

تبدأ أحلامهم كبيرة على الرغم من صغر سنهم ، وفجأة وبعد الخوض في غمار الواجبات المدرسية وتحديد ميولهم أدبية كانت أم علمية ، تبدأ معارك جديدة مع الأهل وخاصة إذا ما كانت رغبة الطالب الدخول في الفرع الأدبي .
تقول عبير (طالبة أدب إنكليزي ) كانت رغبتي منذ البداية دراسة اللغة الإنكليزية وصارحت والديّ بذلك ولم يرفضا الموضوع أبداً ، بل على العكس كانا من أكثر المشجعين لي ، وها أنا الآن طالبة في السنة الثالثة لدي طلاب أعطيهم دروساً ، وهذا أكبر دليل على نجاحي .
أما ميساء فتقول: لم أحب يوماً المواد العلمية لكن رغبة أهلي الجامحة في دخولي الفرع العلمي لم تترك لي الجرأة في الاختيار ، وفعلاً دخلت الفرع العلمي ولكنني للأسف فشلت وضاعت سنة من عمري وعندما قررت تغيير الفرع ودخول الفرع الأدبي خيم الحزن على بيتنا وكأنني ارتكبت الخطيئة الكبرى.
كذلك محمد يقول: كانوا ينادونني الدكتور منذ صغري وكنت أحب هذا كثيراً لكنني عندما كبرت لم أستطع أن أكمل في الفرع العلمي وعندما صارحت أهلي في نصف العام الدراسي بأنني أنوي تغيير الفرع جن جنونهم ، وأنا الآن أدرس مايحب والداي لا ما أحب أنا .
تقول زينب ( طالبة أدب عربي ) : صحيح أن الأحلام تكون كبيرة في الصغر ، لكنها لاتلبث أن تتلاشى بعد الغوص في المواد العلمية والأدبية ، منذ البداية وضعت أهلي في صورة رسمتها للمستقبل وصارحتهم أنني أحب الفرع الأدبي ، لم يكن لديهم أي مانع بل على العكس قالوا لي مايهمنا هو نجاحك فقط .
وللمختصين رأيهم حيث تقول الاختصاصية التربوية عفراء حمدان :
بعد الانتهاء من مرحلة التعليم الأساسي التي تنتهي بنجاح الطالب من الصف التاسع إلى الصف العاشر ، يطلب منهم أن يختاروا ما بين الفرع العلمي أو الأدبي ، فيختاروا مابين ما يتناسب مع ميولهم ورغباتهم ، ولكن هناك بعض الطلاب الذين يختارون فروعهم نتيجة رغبة آبائهم وضغطهم عليهم لكي يدخلوا الفرع الذي يرغبون به هم دون أخذ رأي الأولاد ،فيجد الطالب نفسه في الفصل الثاني غير قادر على الاستمرار ومتابعة دراسته ، فهنا من واجب الأهل أن يلاحظوا ميول أولادهم العلمية أو الأدبية ويرشدونهم للاختيار الصحيح والسليم ، لأن الطالب يبدع ويتميز في المجال الذي يحبه ، فإن أرغمناه على دخول فرع لا يحبه من الممكن أن نكون السبب في فشله لذلك ينبغي على الأهل إرشاد أبنائهم وتوجيههم إلى المجال الذي يناسب عقولهم و تفكيرهم .
 

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة