من مطمر المرفوضات إلى محطات التوليد محافظة طرطوس تعمل عليه . .rdf بديلاً للفيول

العدد: 
9027
التاريخ: 
الأربعاء, 10 كانون الثاني, 2018
الكاتب: 
رنا الحمدان

قامت الشركة العامة لتوليد الكهرباء في بانياس بتطبيق تجربة الفيول المحسن المستحلب في شركة توليد بانياس على المجموعتين (3 +4) من تاريخ 29/11/2017 و حتى الآن ، ما ساهم في تحقيق وفر بمادة الفيول بحدود 15% وتحسين الاحتراق وتقليل الانبعاثات الضارة فيما سيتم تعميم هذه التجربة على بقية شركات توليد الكهرباء من قبل وزارة الكهرباء نظراً لجدواها الاقتصادية والبيئية.، في وقت تقترح فيه محافظة طرطوس حلين أيضاً، أحدهما يتعلق بالفيول المستخدم بمعمل الإسمنت والثاني لإنشاء محطة لتحويل الكهرباء، ما سيحقق الكثير من النتائج الإيجابية بموضوع الطاقة ..
مرفوضات معمل النفايات
فرضت ظروف الأزمة ومشكلة الفيول التي عانينا منها سنين على الكثير من القطاعات العاملة بالطاقة ضرورة البحث عن بدائل حيوية واقتصادية ، ففي طرطوس  بيّن المهندس سالم معلا عضو المكتب التنفيذي المختص في محافظة طرطوس أن المحافظة شكلت لجنة برئاسته وعضوية كل من مدير النفايات الصلبة ومدير عام معمل الإسمنت ومدير محطة توليد بانياس لبيان إمكانية الاستفادة من المرفوضات الناتجة من معمل النفايات وإنتاج ال rdf منها واستخدامه كفيول لأفران معمل الإسمنت حيث خرجت اللجنة بإمكانية التنفيذ وجدواه الاقتصادية مشيرة لقدرة معمل الإسمنت على إعادة تكلفة إنشاء خط ال rdf  والتعديل بأفران المعمل بشكل مناسب خلال عامين ونصف على أبعد تقدير حيث تتم تهيئة وتأمين آلية مناسبة للاستفادة من هذه المادة كبديل عن الفيول عبر تأمين طريقة مناسبة لحرقها عبر استخدام 25% rdf و 75% فيول من خلال تبني وزارة الصناعة موضوع تحديث الأفران وتأمين جهة مناسبة أيضاً للعمل على إنتاج ال rdf  من المرفوضات ما يؤمن للموازنة المستقلة للمحافظة عائدات جيدة بأسعار زهيدة ويحل مشكلة مطمر المرفوضات الذي لن يستطيع استيعاب المزيد بعد سنوات قليلة وسيصبح ملوثاً للبيئة، في حين أن استخدام المرفوضات سيطيل عمر المطمر وسيساهم في التخلص من النفايات بطريقة مفيدة لمادة موجودة أصلاً وغير مصنعة وفي التفاصيل مادة الrdf  مادة شبه خشبية تستخدم لتوليد الكهرباء أو الحرق بأفران معمل الإسمنت وقد أثبتت الدراسة جدواها الاقتصادية حيث تم مراسلة الإدارة المحلية للموافقة على إرسال بعثة من وزارة الإدارة المحلية و وزارة الصناعة إلى مصر لدراسة نفس التجربة المطبقة هناك ومعرفة كافة التفاصيل المتعلقة بها، ومن الجدير ذكره أن معمل النفايات الصلبة في طرطوس يستقبل يومياً 600- 700 طن نفايات على ورديتين لتقسم النفايات ل 3 أقسام، أولها مواد عضوية تستخدم كسماد من الصنف الثاني وهي مفيدة جداً للمزروعات ونفايات يتم تدويرها كالحديد والبلاستيك والألمنيوم، فيما لا يوجد بعد آلات لفصل الزجاج، وأخيراً نأتي لما يسمى بالمرفوضات التي يتم طمرها في مدرج وهي التي تستخدم لإنتاج ال rdf ..     
تحسين الواقع الكهربائي
يشير المهندس سالم معلا إلى أن مبررات مقترح إنشاء محطة تحويل للكهرباء في ريف المحافظة تتلخص بتحسين توزيع التغذية بالتوتر 66 ك.ف وقيم التوتر في المحطات القائمة
 ( القدموس – الدريكيش – الشيخ بدر) حيث يحصل هبوط في التوتر على مدخل هاتين المحطتين إلى نحو 12 ك.ف وخاصة في أوقات ذروة الحمل وهذا ينعكس على التوتر في المتوسط والمنخفض وتقصير أطوال خطوط 66ك.ف والإقلال من حمولاتها والضياعات المرتفعة فيها من يحسن الفاقد الكهربائي في الخطوط  ومن المبررات أيضاً تغطية الطلب المتزايد على الطاقة في ظل التطور الحاصل في الحمولة وبشكل خاص بعد إنشاء المناطق الصناعية في الشيخ بدر وصافيتا و الدريكيش والقدموس.. مع توفير إمكانية الربط مع محطة مقترحة في قطاع وادي العيون وربط الريف الجنوبي الغربي لمحافظة حماه المتاخم للريف الشمالي الشرقي لمحافظة طرطوس كهربائياً من خلال ذلك ، فيما نشير نحن للدور الهام الذي قدمه المهندس الكهربائي سالم معلا بمتابعة هذا الموضوع حيث يعمل كعضو مكتب تنفيذي مختص في مجال دراسته الكهرباء ووجوده في المكان المناسب أضاف لجدوى عمله ومقترحاته آملاً بخدمة المحافظة والوصول لواقع أفضل بهذا المجال في المستقبل القريب..
محطة التحويل المنشودة
كانت محافظة طرطوس قد أعدت المقترح بعد ما تم طرحه أثناء زيارة رئيس مجلس الوزراء بخصوص ضرورة إنشاء محطة تحويل 230/66 ك. ف تنظم التوتر على محطات التحويل في الريف بمحافظة طرطوس / القدموس – الشيخ بدر – الدريكيش – مشتى الحلو/نظراً لوجود هبوط توتر يصل في بعض الأحيان إلى /12 ك .ف/ كونها موصولة بشكل شعاعي حتى الآن وإن هذا الهبوط قد يزداد أمام زيادة الطلب على الطاقة وخاصة عند استثمار المناطق الصناعية وتحسين واقع الاستثمار في المدن الريفية وبالمناقشة مع إدارة الشركة  العامة للكهرباء وفرع نقل الطاقة الكهربائية فقد أكدوا أن إنشاء المحطة ضروري وهام في ظل الربط الشعاعي الحالي ويساعد في زيادة وثوقية الشبكة لكن تنفيذ خطوط التوتر المتوسط /66 ك ف/ المقرر تنفيذها لربط هذه المحطات بشكل حلقي سيساهم في تخفيف هبوط التوتر ويختصر المسافات بينهما ويؤمن وثوقية للشبكة القائمة حالياً وعليه اقترح كل من المهندس سالم معلا والمهندس عبد الحميد منصور مدير فرع المنطقة الساحلية لنقل الكهرباء أن تطلب محافظة طرطوس مخاطبة رئيس مجلس الوزراء المساعدة لدى وزارة الكهرباء لاستكمال تنفيذ خطوط التوتر 66 ك ف ما بين محطات التحويل (سمريان – الدريكيش) (الشيخ بدر – القدموس) ( مشتى الحلو- الدريكيش) وللتخفيف من الاعتراضات على هذه الخطوط ترى المحافظة أيضاً ضرورة استصدار مراسيم حقوق الارتفاق عليها والتي تضمن حقوق المواطنين المتضررين ، مع ضرورة إنشاء محطة تحويل 230-66 كيلو. فولت في موقع يتوسط الجهة الشرقية من محافظة طرطوس حيث اقترحت المحافظة موقع محطة تحويل الشيخ بدر كونه ملائماً فنياً لجهة وجود مساحة أرض حول المحطة بحدود 27 دونماً مخصصة لصالح وزارة الكهرباء ويكون موقع المحطة يتوسط القطاع الشرقي من المحافظة حيث يقع جنوبها 3 محطات هي ( الدريكيش – مشتى الحلو – صافيتا) وشمالها محطتان هما القدموس و العنازة كما يتيح هذا الموقع تغذية محطة مقترحة 20/66 ك.ف في قطاع ناحية وادي العيون التابعة لمحافظة حماه لتأمين استقرار في التغذية الكهربائية في تلك المنطقة وإن الأمر يحتاج إلى خط 230ك .ف  وقد يكون تنفيذه صعباً ما بين القدموس والشيخ بدر ولهذا يمكن تنفيذ المحطة في القدموس باعتبار خط 230 ك.ف قائم ولا يحتاج لإنشاء من جديد أو لاستملاك وموقع المحطة يؤدي الغرض المطلوب من في معالجة هبوط التوتر في معظم محطات الريف المذكورة.
 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة