لغة الضاد....عيدُ الشجرةْ

العدد: 
9027
التاريخ: 
الأربعاء, 10 كانون الثاني, 2018

من المجموعة الشعرية للأطفال « أغنيات،،، لعرس الطفولة « للشاعر إبراهيم عباس ياسين اخترنا هذه القصيدة:
عيدُ الشجرةْ،،‏ عيدٌ أخضرْ‏
عيدُ الوطنِ الغاليِ الأكبرْ‏
قولوا معنا: يحيا الزارعْ‏
يرسمُ شكل الوطنِ الرائعْ‏
وطناً يضحكُ بالآمالْ‏
أشجاراً خُضْراً،،، وظِلالْ‏
عاشَ الحقلُ،،، وعاشَ البيدرْ‏
عاشَ الوطنُ الغالي الأكبرْ‏
عيدُالشجرةْ،،،‏  عيدُ أخضرْ،،،‏
صاحت (سلوى) يا أطفالْ!‏
قوموا،،،واجتمعوا في الحالْ‏
هيّا - قالت- نحفرُ حفرةْ‏
ولنزرعْ في أرضي شَجَرَةْ‏
لا ننساها‏  ،، بل نرعاها‏
نروي تُرْبَتها بالماءْ‏
وغداً تكبرُ هذي الشجرةْ‏
تبقى معنا،، صيفَ شتاءْ‏
تعطي زهْراً،،،‏ تعطي ثمراً،،،‏
تهدي ظلاً للأصحابْ‏
تبقى ذكرى للأحبابْ‏
تحيا حلماً رغم الزمنِ‏
وبها يزهو دوماً وطني!‏

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة