مــــــن المهجــــــر..ياقاضي الحب

العدد: 
9024
التاريخ: 
الأحد, 7 كانون الثاني, 2018
الكاتب: 
بثينة عبد الرحمن - سورية في الأردن

ياقاضي الحب هل صدقت شكوآهُ
فأنا وربُّكَ بعضاً من ضحاياهُ
لهُ قلبٌ رأيت  الغيد تسكنهُ
فطردتهن وقلتُ لهنَّ أهوآهُ
فبات حقي ومن حقي صيانتهُ
أزيل منهُ ما لا قلبي يرضآهُ
وأمنع عنه عيون كل عاشقةً
أخشى عليه  فكل الغيد تهواهُ
ياقاضي العُشق أنّي فيهِ مُغرمةٌ
قيسي أرآهُ فدعني أكون ليلآهُ
أنّْصفْ فؤآدي وقُلْ أعطوها ما
طلبت حتّى ينال فؤآدي ماتمنّاهُ
إن العذارى إذا بالحُبِ قد وقعن
مثل اليتيم وسيع الكون منّفاهُ 
جئتُ إليكَ أروم العدل فأمْنحني
حُبّي وعيْشُكَ لا أريد سواهُ
وإلا شكوتكَ لقاضي الكون رافعةً
دعوى عليكَ لربي يوم ألقاه

الفئة: