تخصيص ثلاثة عقارات للتجمعات التنموية في المحافظة.. عرب الملك أولها

العدد: 
9022
التاريخ: 
الأربعاء, 3 كانون الثاني, 2018
الكاتب: 
خديجة معلا

تلك الأرض الجرداء في عرب الملك ستتغير معالمها قريباً و ربما في غضون عام ستتحول إلى أهم مشروع تنموي في المحافظة، الفكرة على الورق رائعة وستصبح أروع بعد التنفيذ الذي بدئ به مؤخراُ من قبل الشركة العامة للبناء والتعمير- فرع الإنشاء السريع الذي يحمل من اسمه الكثير.


المدير العام للشركة العامة للبناء والتعمير المهندس عامر هلال في حديثه ( للوحدة) بيًن أن المجمعات التنموية عبارة عن نقط تنموية تضم خط فرز وتوضيب للخضار والفواكه ، ووحدات تبريد ومعمل كونسروة وصيدلية زراعية ومخبزاً، مشيراً إلى أن كل ما يحتاجه الفلاح سيجده ضمن هذه التجمعات التنموية والتي ستبلغ مساحة كل منها على الأقل 25 ألف متر مربع كما سيضم مجموعة من الفعاليات الاقتصادية الخاصة بالفلاحين و أسواق هال خاصة لشراء المنتجات منهم وقال هلال :إن الفكرة هي من طرح وزارة التجارة الداخلية وحماية المستهلك ممثلة بشخص وزيرها . الدكتور عبد الله الغربي وبمتابعة حثيثة منه مع وزارة الزراعة ، و السادة المحافظين لإقامة مجمعات تنموية في اللاذقية وطرطوس وحمص أملاً في تحقيق مجموعة من الأهداف الاجتماعية والاقتصادية وإيجاد فرص لمشاريع تنمية محلية اقتصادية في المناطق الريفية التي تقام عليها تلك المشاريع ، ونظراً لأهمية هذه المجمعات التنموية وضرورة الإسراع بإنجازها لما توفره من جهد وتكلفة على الفلاحين وتأمين وصول البضائع بالشكل السليم و لكون المشروع سيسهم في إيجاد فرص عمل تعد بكثير من الفرص التنموية، وتوفر عدداً كبيراً من الوظائف للمواطنين في مجالات مختلفة ,وأضاف :وبما يخص البرامج الوظيفية لتلك المجمعات تم عقد اجتماعات متعددة ضمت مختلف الفعاليات المعنية وتم لحظ وحدات للخزن والتبريد وأخرى للفرز والتوضيب وصالات متعددة الأغراض يمكن توظيفها حسب كل مركز مثل خطوط لصناعة الأجبان والألبان أو مراكز لتجفيف الفواكه والخضار و الصناعات الريفية البسيطة كما لحظت بعض الخدمات الأساسية المرافقة مثل مراكز مصرفية (صرًافات) ومحطات وقود وقبان أرضي وصالة بيع مباشر (السورية للتجارة) وفعاليات أخرى يمكن تحديدها حسب المنتجات الموجودة في التجمعات, و بما يخص مدينة اللاذقية ومن خلال التعاون مع وزارة التجارة الداخلية ومديريتها في اللاذقية وبمساعدة واهتمام السيد محافظ اللاذقية تم تخصيص ثلاثة عقارات لإقامة هذه المجمعات في اللاذقية أولها في عرب الملك وقد تمت المباشرة بتنفيذه  وهناك تعاقدات إجرائية في خواتيمها ، تم التوجيه إلى فرع الإنشاء السريع في الشركة للمباشرة الفورية بالتنفيذ واتخاذ الإجراءات اللازمة كافة لوضعه في الخدمة ضمن البرامج الزمنية المتفق عليها حيث باشرت الشركة من خلال هذا الفرع بقوة في العمل لتنفيذ أول مركز تنموي في محافظة اللاذقية في منطقة جبلة قرية عرب الملك بمدة عقدية 365 يوماً وتجاوزت القيمة العقدية لأعمال الموقع العام والبنى التحتية والمباني الخدمية على الهيكل 936 مليون ليرة سورية ,أما الموقعان الباقيان فيتم حالياً الاتفاق عليهما المواقع بين مديرية التجارة الداخلية وحماية المستهلك ومديرية الزراعة والسيد المحافظ ، وبالنسبة لعرب الملك و فتم وضع البرنامج الزمني له وتحضير مستلزمات نجاح تنفيذه كافة ، وتبلغ مساحة العقار المقام عليه المركز التنموي في عرب الملك 25 دونماً تم تخصيصها من أملاك الدولة ويضم الفعاليات المذكورة أعلاه ويتم حالياً إعداد الدراسة الفنية والإضبارة التنفيذية لموقعين آخرين في محافظة اللاذقية , والشركة العامة للبناء والتعمير والتزاماً منها بمواكبة التوجهات الحكومية لتنفيذ خطط التنمية وهي أحد أهم الأذرع التنفيذية لوزارة الأشغال العامة والإسكان لن تدخر جهداً لتنفيذ هذه الخطط وضع البرنامج الزمني اللازم للانتهاء من إنجاز هذه التجمعات والعمل على تذليل كل الصعوبات بما يساهم في توفير أفضل الخدمات للمواطنين وكون المشروع سيسهم في إيجاد فرص عمل تعد بكثير من الفرص التنموية، وتوفر عدداً كبيراً من الوظائف للمواطنين في مجالات مختلفة، مع التنويه بأهمية مشاركة الإعلام والصحافة  في دعم الأهداف الطموحة للخطة ، وضمن مختلف مراحلها، وصولاً إلى تحقيق الإنجازات المنشودة لتلك التجمعات خلال المرحلة المقبلة

الفئة: