الكهرباء تغرم بلدية جبلة بملياري ل.س صعوبات قديمة جديدة في مول جبلة والبحث جارٍ عن الحلول

العدد: 
9019
التاريخ: 
الخميس, 21 كانون الأول, 2017
الكاتب: 
غانة عجيب

كنا قد نشرنا في العدد 8960 تاريخ 28-9-2017 الصعوبات والمنغصات التي رافقت العمل في مشروع تأهيل وتهذيب مول جبلة الجديد جنوبي القلعة وشكاوى أصحاب المحال الذين تم نقلهم إلى المول، والتقينا وقتها المسؤولين في بلدية جبلة للاطلاع على واقع هذه الشكاوى فأعطونا فكرة عن واقع العمل ومدة تنفيذه ووعدوا بمعالجة الأمور الخدمية التي تسهل عمل أصحاب المحال التجارية، ولكن على ما يبدو هذه الشكاوى القديمة أصبحت جديدة حتى الآن إضافة إلى امتناع بعض أصحاب المحال عن العمل في مجالاتهم وتركها مغلقة  بسبب سوء الخدمات .
 وكعادتنا حتى لا يكون هناك ظلم واقع على أي جهة في هذا الموضوع، عدنا والتقينا رئيس مجلس بلدية جبلة المهندس أحمد قناديل ووضعناه في صورة الشكاوى المقدمة من بعض أصحاب المحلات في المول فكان رده:

تم عقد الاتفاق بين بلدية جبلة ومؤسسة الإنشاءات العسكرية لتنفيذه بكلفة 163 مليون ليرة سورية وبمدة تنفيذ 300 يوم، وتريثنا بالعمل لأننا سنقوم بهدم بعض المحال أيضاً، وسنعمل على بناء محال جديدة على السور العربي للبلدية مقابل محلات المول، وهذا سيؤدي إلى حفر وتراكم ردميات فتم تأجيل تبليط الشارع وعملية البناء الجديدة التي سنقوم بها، تمت الموافقة عليها بعد آخر زيارة للسادة رئيس مجلس الوزراء والوزير و محافظ اللاذقية إلى مدينة جبلة، والاطلاع على حركة سير العمل وتم الإيعاز لهدم محال تحت القلعة والسرايا القديمة ومن الطبيعي أن نوفر لأصحابها محالاً جديدة.


 ولكن كحالة إسعافيه ولتسهيل عملهم في المحال الجاهزة سنقوم بتزفيت الشارع، أما من ناحية ارتفاع عقود الآجار فقال: هذه ليست من عندنا إنما من توجيهات الجهات العليا حيث تم إرسال لجنة مختصة ووضعت الآجار حسب الشريحة. 
وتابع قناديل قائلاً: أما بخصوص مشكلة الكهرباء والمخالفات فهي مشاكل قديمة أما واقع الكهرباء الحالي في المول فقد تم تحديد موقع للخزان وننتظر من مديرية الكهرباء أن تقوم بعملها.
 والتقينا السيد علم الدين كناني محاسب البلدية في مجلس بلدية جبلة الذي أجاب على بقية التساؤلات فقال: بخصوص مخالفات الكهرباء للمحال القديمة التي تم هدمها في الكراج القديم قدمنا مساعدة  مؤقتة حتى لا يتوقف العمل وقمنا بإيصال الكهرباء إلى محالهم بخط كهرباء من البلدية آملين متابعة الموضوع من قبلهم حسب الأصول بالتسجيل على عدادات جديدة إضافة إلى امتناعهم حتى هذه اللحظة عن تسليم عدادات الكهرباء القديمة إلى مديرية الكهرباء وهذا مخالف للقانون، ومديرية الكهرباء تتابع الموضوع ومن وراء مساعدتنا لهم بهذا الخط تم تغريم البلدية بملياري ليرة سورية إضافة إلى المخالفات ولكن مع ارتفاع هذه الغرامة التي فرضت علينا، نحن مستعدون لتحمل العبء معهم على أن توزع بين الأطراف الثلاثة نحن وأصحاب المحال ومديرية الكهرباء ونحن في البلدية حاولنا مساعدتهم بشتى الوسائل ودائماً أي مرحلة عمل تطرأ عليها عمليات جديدة تؤدي إلى تعديل في سير العمل.
ولمتابعة الموضوع قصدنا مبنى كهرباء جبلة والتقينا السيد نعمان محمد رئيس القسم ونقلنا الشكوى بخصوص المخالفات التي تمت والتأخير في عمل المديرية لإيصال الكهرباء بشكل نظامي إلى محلات المول فقال: بخصوص المخالفات للمحال التي هدمت في الكراج القديم ليست من اختصاصنا إنما تتبع للمديرية العامة في اللاذقية ولكن العدادات القديمة التي بحوزتهم هي بحكم الملغاة حسب قانون الاستثمار المعمول به لدينا في حال الهدم بشكل كامل يلغي الاشتراك ويتم التسجيل على جديد أما من ناحية تزويد المول بالكهرباء بشكل نظامي حسب الحاجة قمنا بتوجيه كتاب إلى مديرية الدراسات والتنفيذ في شركة الكهرباء باللاذقية رقمه 2498 تاريخ 7-8-2017 باعتبارها  صاحبة الجهة المخولة لإعداد الدراسة كون البناء ضخماً والمساحة كبيرة ويحتاج لمراكز تحويل.


 عدنا وخاطبنا البلدية لتزويدنا بالمخططات العائدة للمبنى وعليها مواقع المراكز الخاصة وغرف الخدمة الكهربائية ضمن كل طابق ليتم تحويلها إلى مديرية الدراسات والتنفيذ في الشركة بالكتاب 2498 في 5-9-2017 وحتى هذه اللحظة لم يأتِ الرد ونحن جاهزون للمباشرة مجرد  جاءنا رد البلدية.
 وأخيراً:
 هذه هي المعاناة التي تخص شريحة من أصحاب المحال القديمة الجديدة والتي انعكست سلباً على حركة البيع لديهم هذا بالإضافة إلى التأخير في انهاء الأعمال الخدمية وكل جهة نقصدها لمعرفة السبب ترفع المسؤولية عنها على ما يبدو هناك طرف مجهول وبيده حل كل هذه الأمور.
 

الفئة: