السورية للتجارة.. التاجر الشاطر

العدد: 
9008
التاريخ: 
الأربعاء, 6 كانون الأول, 2017
الكاتب: 
خديجة معلا

 تهلل السورية للتجارة للمحلات الخلفية من أفاميا لبيع الخضار والفواكه والفروج التي افتتحتها مؤخراً وتراهن من خلال منافذ بيعها عموماً على إحداث فروقات سعرية ، أما المؤسسة فهي مسبعة الكارات جامعة كلية للغاز المنزلي الذي تبيعه في منافذها وعبر سياراتها الجوالة.
وللتلاميذ من حصتها نصيب ولم تفوت فرصة افتتاح المدارس فأمنت مادة القرطاسية واللوازم واللباس المدرسي وبأنواع وماركات قالت عنها: إنها جيدة وبأسعار مناسبة لمثيلاتها في السوق، كما افتتحت معارض لذلك في مجمع أفاميا و صالتي تشرين وجبلة وحسب تصريحات المسؤولين فيها لاقت هذه المعارض ترحيباً كبيراً من المواطنين (على مبدأ ما حدا بيقول عن زيته عكر) وعروضها مستمرة بيعاً بالتقسيط للقرطاسية وبملغ 50 ألف  ل.س على عشرة أشهر من دون فوائد للأهالي لتخفيف الأعباء الاقتصادية والمالية عنهم وكما أنه لها في كل عرس قرص فالخبز في منافذها وصالاتها الرئيسية كان التجربة الأحدث لها ولم تكتف بهذا بل أرسلت سيارات جوالة محملة بهذه المادة إلى ناحية البهلولية ومنطقة الرمل الفلسطيني دون توضيح يذكر منها عن سبب اختيار هذه القرية وتلك المنطقة دون غيرهما.
 ولا تنس استجرار حصتها من إجازات الاستيراد من المرفأ مباشرة وبيع موادها  وفق التسعيرة الرسمية للإجازات مما يمنع التجار وفق منظورها من رفع الأسعار في السوق بالأحوال كلها هذا يتوقف على الكميات المطروحة.

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة