التربية توضح مفهوم الحرب الناعمة وتحذر من مخاطرها

العدد: 
8970
التاريخ: 
الخميس, 12 تشرين الأول, 2017
الكاتب: 
محمود القاسم

عقدت اللجنة المركزية للتوعية حول الحرب الناعمة بوزارة التربية اجتماعاً في قاعة اجتماعات مديرية التربية بحضور المهندس عبد الكريم خضر مدير تقنيات التعليم في الوزارة ، د0 مجيدة بدور مدير تحرير مجلة المعلم العربي، تغريد جديد أمينة سر اللجنة، عمران أبو خليل مدير تربية اللاذقية رئيس اللجنة الفرعية ، فوزي برغل مدير التربية المساعد للتعليم الثانوي ،م0 نعيما حمود مدير التربية المساعد للتعليم الفني عضوي اللجنة إضافة لرؤساء الدوائر والشعب في مديرية التربية .
في بداية الاجتماع رحب السيد عمران أبو خليل مدير التربية رئيس اللجنة الفرعية بضيوف التربية موفدي الوزارة مؤكداً أهمية الموضوع الذي يتناوله الاجتماع وضرورة توضيح هذا المفهوم والعمل على توعية العاملين في المديرية والمدارس كيلا يصل خطر الحرب الناعمة لقطاعنا التربوي .

بعده تحدث المهندس عبد الكريم خضر مدير تقنيات التعليم في وزارة التربية بإسهاب عن مفهوم الحرب الناعمة موضحاً أن مهمة اللجنة المركزية والفرعية توضيح المفاهيم ووضع هدف نصب أعينها يتمثل بتحصين مدارسنا وطلبتنا ومعلمينا ضد هذه الحرب الخطرة التي من خلالها قامت أمريكا بحربها ضد العرب.
فالحرب الناعمة هي حرب على الأخلاق والفكر والعادات والتقاليد والمبادئ وعلينا أن نواجه الحقائق بجرأة وواقعية وعبر الحرب الناعمة تتم دراسة المجتمع المستهدف ويتم اختراقه بطرق ووسائل كثيرة منها : ( السياح، الفنانين من مخرجين وممثلين ، منظمات دولية، المنح الدراسية .. ).
وأكد م0 الخضر أننا كوزارة نخاف على أجيالنا إذ تم اختراق أسماء كبيرة وقادة لهم احترامهم في العالم كما تم اختراق نُخب فالأعداء أذكياء ولديهم مئات مراكز الأبحاث التي تتابع تفاصيل ما يجري في كل مكان فالوعي مطلوب تماماً .
وأضاف أن الحرب الناعمة هي حرب فكرية واجتماعية جزء منها اقتصادي وسياسي وتعمل على التفكك الأسري للسيطرة على مقدرات الدول لكنها لا تستهدف الأرض والحكام بل عقول البشر وما يهمنا عدم وصول هذا الوباء للعقل التربوي والعاملين بهذا القطاع والأهم ( الطلبة والتلاميذ ) .
وقد ابتدع جوزيف ناي معاون وزير الخارجية الأمريكي الأسبق هذا المصطلح لتفادي الخسارات المتلاحقة التي طالت أمريكا بحروبها الخشنة في العراق وأفغانستان وهدف هذه الحرب في منطقتنا العربية كان إسقاط مصر والعراق وسوريا ليسقط المشروع القومي العربي وتتخبط رؤى الأمة العربية وطبيعي أن من يحمل لواء العروبة والمقاومة والصمود سيكون مستهدفاً ونافلة القول أن من يربح الشعب لا تؤثر الحرب الناعمة ببلاده .
كما أشار م0 الخضر للوسائل التي تستخدمها أمريكا بحروبها الناعمة ضد الشعوب مثل : ( غوغل ، الدولار ، هوليود ، جامعة هارفرد ) كذلك أشار لكيفية صناعة السياسة الأمريكية والقوى المؤثرة في رسمها وهي : مراكز الدراسات والأبحاث – اللوبي ومجموعات الضغط – الأحزاب السياسية – الإعلام – الجامعات – مجمعات الصناعية الحربية .
واختتم م0 الخضر حديثه الهام بقوله أن /350/ مركز أبحاث يهتم بما يجري ببلدنا الصامد سوريا وشدد على أن ما حصل بهذا البلد يجب أن لا يتكرر لفداحة خسارتنا من الأرواح الطاهرة والثروات الاقتصادية سيما وأن بطولات جيشنا ترسم ملامح النصر المؤزر فالوطن للجميع وكلنا معنيون بالبناء بهذا الوطن الشامخ الصامد الصابر المقاوم .
 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة