المنطقة الصناعية تغرق بالمياه في طرطوس.. والصرف الصحي يقول لا علاقة لي!

العدد: 
8970
التاريخ: 
الخميس, 12 تشرين الأول, 2017
الكاتب: 
رنا الحمدان

غرقت المنطقة الصناعية بطرطوس بالمياه صباح الاثنين الماضي مع أول هطول للأمطار مظهراً حجم تقاعس شركة الصرف الصحي الغائبة تماماً إلا عن تحصيل الرسم الخاص المفروض على فاتورة المياه ودون أي خدمات وبلدية طرطوس التي رفعت رسم الخدمات مرتين في نفس العام في ظل تقاعس واضح عن القيام بواجب النظافة والحفر والصيانة والإنارة  في وقت يعاني فيه حرفيو طرطوس من زيادة الرسوم والضرائب المفروضة عليهم وضعف الخدمات أو انعدامها في المنطقة الصناعية ما يزيد من غصتهم..
انسداد الصرف الصحي

بين السيد منذر رمضان عضو المكتب التنفيذي المختص في اتحاد حرفيي طرطوس أنه تابع الأمر مع كافة الجهات المعنية منذ أشهر الصيف وبكتب رسمية وحذر مما سيحصل عندما تمطر إلا أنهم لم يقوموا بواجبهم ولم يحركوا ساكناً وطالب رمضان كل من لا يملك الإمكانيات لتقديم ما هو مطلوب منه بالاعتذار عن منصبه لأن اليوم يوم عمل وليس للجلوس على الكراسي  وكان رمضان قد دعا لمعالجة انسداد خطوط الصرف الصحي التي كان قد تم تحديد كافة النقاط التي تحتاج لمعالجة فورية فيها والمتابعة مع شركة الصرف الصحي المعنية بهذه الخدمات كونها هي من يتقاضى رسماً مفروضاً على فاتورة المياه يتم تحصيله من الحرفيين والصناعيين في المنطقة الصناعية مقابل هذه الخدمات والتي كانت شبه منعدمة لكن رد الصرف الصحي كان منذ الصيف بأنه لن يتدخل لحل الأمر ولن يقوم بواجبه داخل المنطقة الصناعية لأنه لم يستلم المشروع حتى هذا التاريخ من بلدية طرطوس وبالتالي فهو غير معني بنتائج هذه الانسدادات ويتساءل رمضان إذا كان الصرف الصحي غير معني لماذا تمت إضافة مبلغ مالي لصالح المديرية على فاتورة المياه منذ تأسيسها وإلى أين تذهب هذه الأموال… وإذا كان تحت مسمى رسم فهو يجب أن يكون له مقابل أين الخدمات المزعومة إن كان لا يعنيهم ما يحدث في المنطقة الصناعية التي جبوا منها الملايين حتى هذا التاريخ..  ويضيف رمضان للتنويه بأنه قبل أن تتأسس مديرية الصرف الصحي كانت مديرية الصيانة بالبلدية هي من يقوم بالصيانة للصرف الصحي وعدد العمال لم يكن يتجاوز عاملين ولم نصل إلى ما وصلنا إليه أبداً؟ وكانت الأعمال مجانية من ضمن رسم الخدمات المفروض على الحرفيين والصناعيين 
مروراً بمكب النفايات 
بما يخص موضوع محطة الترحيل أوضح رمضان أنه يتابع هذا الموضوع بشكل حثيث وقد تم تجريب محطة الترحيل بتاريخ 18/ 9/ 2017  ليتبين بأن المحطة بحاجة لبعض التسويات الفنية لتؤدي المهمة بشكل جيد و لإجراء الصيانة اللازمة بالسرعة القصوى لحل معاناة الحرفيين المستمرة منذ سنوات لإغلاق مكان تجميع النفايات الموجود بالجهة الشمالية الغربية للمنطقة الصناعية والذي سبب الكثير من الأذى الصحي والنفسي والبصري.. وأضاف رمضان أنه تم القيام بأكثر من تجربة بشكل يومي للمحطة إلا أن جميع التجارب لم تعطِ الأداء المطلوب بسبب الكثير من العيوب الفنية والتقنية التي تحتاج للمعالجة ولمتابعة الجهات المختصة لوضع تصور للحل ليتمكنوا من التنفيذ وفق الأنسب للعمل والموضوع يتبع للخدمات الفنية التي سلمت المحطة لمتعهد لم ينفذ الأعمال بشكل جيد إضافة للأخطاء الحاصلة في الدراسة. 


وحول الكهرباء
تضم المنطقة الصناعية في طرطوس 1200 منشأة بين عدد قليل من المعامل إضافة لحرف يدوية وصناعية مختلفة وقد تم استبدال 3 محولات لاستيعاب الضغط الزائد على المنطقة وتحمل أعباءها المادية الصناعيون والحرفيون .. وبما يخص معاناة بعض الكتل داخل المنطقة الصناعية من انقطاع الكهرباء نتيجة الأحمال الزائدة وضرورة إيجاد حل لهذا الأمر وجه محافظ طرطوس بعد لقائه المعنيين في مجلس مدينة طرطوس والشركة العامة للكهرباء واتحاد الحرفيين بضرورة معالجة الأمر وتم وضع آلية للعمل تضمن حقوق مؤسسة الكهرباء ومجلس المدينة والصناعيين الوافدين من المحافظات الأخرى نتيجة ظروف الحرب ودون أن يتكلف الحرفيون أي أعباء مالية نتيجة هذا الحل كما وجه السيد المحافظ مجلس مدينة طرطوس للتأكيد على ضرورة وجود التراخيص بكافة الورش والمنشآت وإزالة المخالفات وتأمين كافة الخدمات وإيجاد الحلول المناسبة من قبل مؤسسة الكهرباء وحل مشكلة الانقطاع الكهربائي بالمنطقة الصناعية الناجمة عن هذه الأحمال.
وحول الإنارة الليلية
من خلال المتابعة لموضوع الإنارة الليلية المعطلة داخل المنطقة الصناعية مع مدير الصيانة في بلدية طرطوس وبعد عدة مراسلات رسمية ومتابعة ميدانية أشار رمضان أنه تم إرسال ورشة مختصة لإجراء الإصلاحات اللازمة وتبين بأن هناك الكثير من المواد المفقودة وتحتاج لبديل عنها وتم تسجيلها ليتم تأمينها وإنارة المنطقة كما كانت قبل عام ونصف وهو التاريخ التقريبي لتوقفها بسبب عدم إجراء أي صيانة لها آملاً بأن يقوموا بكل أعمال الصيانة اللازمة بأسرع وقت ومشيراً أن الاتحاد سيتابع وسيشير لأي تقصير من المعنيين وبأي مجال كان وبابه مفتوح لكل الشكاوي للعمل على حلحلتها وللمساهمة في زيادة الإنتاج الحرفي والصناعي بكافة مجالاته.
 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة