حـــدائق المعـــرفة....ظواهر كونيـّة

العدد: 
8969
التاريخ: 
الأربعاء, 11 تشرين الأول, 2017

الهالة ظاهرة ضوئية جوية تحدث غالباً فوق خط عرض 60 شمالاً أو جنوباً ولكنها تقع أيضاً في أجزاء أخرى من العالم.  وتتكون الهالة من قطع تتحرك بسرعة وأعمدة متراقصة من الضوء ذات الألوان المختلفة. ويصحب ظهور الهالة بصورة مكثفة اضطرابات في المغناطيسية الأرضية وتتداخل مع إرسال الراديو والتليفون والتلغراف. وتتبع الهالة نفس دورة بقعة الشمس من حيث الحد الأقصى والأدنى لشدة الهالة، ومن المعروف أن هذه الدورة تبلغ 11 عاماً.  وتأخذ الهالة أنواعاً لا نهائية من الأشكال مثل الهالة المقوسة و الشريطية و الإكليلية. كما توجد السحب الهالية وهي عبارة عن كتل غائمة غير مميزة عن بعضها الآخر وقد توجد في أي جزء من السماء، وكذلك يوجد التوهج الهالي وهو عبارة عن شكل مضيء عال في السماء وأيضا ًالشعيرات الهالية التي تنحرف نحو الذروة. ولقد ظلت ظاهرة الهالة مصدراً للتساؤل ، ولم يكن يفرق بينها وبين قوس قزح حتى استطاع عالم البصريات ابن الهيثم في كتابه المناظر أن يفسر الهالة بأنها دارة الشمس و القمر ، وهي ظل رقيق يبدو حول القمر والشمس حينما يتشبع جو الأرض برطوبة. وقد أشارت الدراسات فيما بعد إلى أن توهج الهالة يحدث عندما تزيد الرياح الشمسية بسبب تدفق جسيمات ذرية عالية الطاقة تنشأ من البقع الشمسية. ثم تقوم الالكترونات والبروتونات باختراق الغلاف المغناطيسي للأرض وتدخل حزام (فان ألين) الإشعاعي السفلي وتحمله. وبعد ذلك يتم تفريغ الإلكترونات والبروتونات الزائدة على مساحة تتمركز في القطبين المغناطيسيين الشمالي والجنوبي وتمتد حوالي 20ْ مئوية بعيداً عنهما. ثم تصطدم هذه الجسيمات مع ذرات الغاز في الغلاف الجوي فتنشط الجزيئات وتجعلها تصدر إشعاعاً كهرومغناطيسياً في الجزء المرئي من الطيف .

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة