جماهير تشرين ملّت الانتظار

العدد: 
8950
التاريخ: 
الأربعاء, 13 أيلول, 2017
الكاتب: 
ثائر أسعد

قرابة الشهر وجماهير تشرين تنتظر المولود الجديد الذي يحمل لها الأمل بمتابعة مسيرة الفرح التي بدأت بانتصارات تكللت باحتلال مركز الوصيف ولولا الظلم الذي لحق بالفريق لكان تشرين الآن مكللاً باللقب الغالي ...
بالتأكيد المولود الجديد الذي تأخرت ولادته هو صدور قرار المكتب التنفيذي بالموافقة على الإدارة التشرينية الجديدة التي رشحت من فرع الاتحاد الرياضي باللاذقية والتي تضم بصفوفها كوكبة من أبرز الوجوه التشرينية  وفي مقدمتهم ثلاثة  رؤساء سابقين وهم المحامي علي نجيب والدكتور زهير خير بيك والسيد معاوية جعفر ومجموعة من الداعمين المخلصين للنادي على مر السنوات الأخيرة....
الموافقة الجماهيرية لهذه الإدارة كانت حاضرة بقوة وبشبه الإجماع كونها كانت بالأصل مطلباً جماهيرياً لكن الموافقة الرسمية من القيادة الرياضية تأخرت والأسباب مبهمة وكل مجموعة   تسوق تبريرات حسب هوائها وميولها، فمنهم من يقول إنها استمرار للحرب من القيادة الرياضية لهذا النادي المظلوم من خلال عرقلة صدور هذا القرار وتأخيره لغاية أن يسبق قطار التعاقدات مع لاعبين مميزين من الدوري وتفتر همة هذه الإدارة النشيطة..
والبعض الاخر يسوق تبريرات مختلفة لتأخر القرار ومنها أن هناك بعض الإشكاليات على بعض الأسماء المطروحة للإدارة  دون أن يثبتوا  صحة كلامهم...
بالنهاية تأخر صدور القرار من القيادة الرياضية سواء بالموافقة أو عدمها على الإدارة هو أمر مستغرب وغير مبرر لأن ذلك لا يصب بمصلحة هذا النادي الذي يصارع ليكون بالمقدمة بين أندية الدوري والتأخير سيعيده الى الخلف بخطوة غير مبررة...
من جهتها جماهير تشرين ملت الانتظار وعاد الحزن يلفها جراء  هذا التأخير ...
فإلى متى الانتظار يا قيادتنا الرياضية؟
 

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة