نظام جديد للتحفيز في فرع المنطقة الساحلية للشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية

العدد: 
8949
التاريخ: 
الثلاثاء, 12 أيلول, 2017
الكاتب: 
يوسف بالوش

خلال اجتماع نوعي عقد في فرع المنطقة الساحلية للشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية باللاذقية تم خلاله الاطلاع على واقع عمل الفرع، ومناقشة مضمون الدراسة التي أعدها فرع الشركة والتي انبثقت  محتوياتها من مضمون حديث السيد الرئيس بشار الأسد الذي أطلق فيه المشروع الوطني للإصلاح والتطوير الإداري، ووجه من خلاله لتأسيس مركز للقياس والدعم الإداري بغية  إيجاد آلية صحيحة لعمل الموظف ضمن ظروف عمل تنال قبوله،  وحضر الاجتماع السادة وفاء معلا رئيسة مكتب العمال والاقتصادي الفرعي  في اللاذقية، محمود أيوب نائب رئيس اتحاد عمال المحافظة، علي المحرز رئيس نقابة عمال البناء، غادة يونس رئيسة نقابة الصحة، ومدير الفرع الدكتور المهندس سراج جديد وعدد من المهندسين والفنيين، وقد تحول الاجتماع إلى جلسة حوارية عرض خلاله مدير الفرع د. جديد واقع العمل وأشار إلى النتائج الإيجابية لنسب التنفيذ في المشاريع التي يتم إنجاز الدراسات الهندسية والتصاميم المتعلقة بها بعد أن تم اعتماد أسلوب جديد بتطبيق نظام للتحفيز في فرع المنطقة الساحلية، وهذا ما أدى إلى صعود المخطط البياني لإنجاز الفرع بشكل واضح بعد مضي ستة أشهر من بداية العام 2017 حيث تحول الفرع من الحالة الخاسرة إلى الرابحة.
وأشار جديد إلى الخطوات التي تم اعتمادها بأسلوب العمل والتي أدت لارتفاع الإنجاز الشهري الوسطي من حدود مبلغ  (20) مليون ليرة لعامي 2016 و2017 إلى حدود  (40) مليون ليرة خلال شهر حزيران لعام 2017 والسبب يعود لاعتماد فكرة التحفيز المرتبط بالإنتاج، ولفت إلى مضمون الخطة التي اعتمدتها إدارة الفرع لإيصال الإنجاز الشهري إلى حوالي (70) مليون ليرة.
وبيّن د . جديد أن الفرع طرح آلية جديدة لقياس أداء الموظفين تنقسم إلى قسمين،
آلية لقياس أداء مهندسي الدراسة والتدقيق وآلية لقياس الأعمال المكتبية، ولفت د . جديد إلى إن المرحلة الأولى تعتمد على تقدير الإنتاجية بطريقة بطاقات التتبع لإنجاز المهندسين بالتوازي مع جداول ساعات العمل في المشروع، كما حدث في مشروع تدقيق كلية الآداب بجامعة طرطوس، وأشار مدير الفرع إلى الطرق الثلاث التي اعتمدتها الإدارة العامة لاحتساب المكافآت التي أعطت نتائج إيجابية لمصلحة العمل وأخذت بعين الاعتبار الجهود المبذولة من المهندسين.
وقد شاركت مجموعة من المهندسين والفنيين بعرض مضمون الدراسات والرؤى المستقبلية التي تم اعتمادها لرفع مستوى الأداء وتحسين الدخل وقيمة الحوافز والمكافآت التشجيعية والإنتاجية التي سيتم منحها للمهندسين والعاملين وفق شرائح سيتم اعتمادها من الإدارة العامة.
كما تطرق المجتمعون إلى موضوع تعثر مشروع مشفى جبلة بسبب الدراسة المعتمدة من مكتب خاص للدراسات الهندسية!
ولفت د.جديد إلى أنه عندما أوكلت الدراسة المتعلقة بمشروع المشفى إلى فرع شركة الدراسات تم إنجاز الدراسات المطلوبة بزمن قياسي، وهذا ما يؤكد أهمية الخبرات والمهارات الوطنية التي تضمها الشركة وإمكانية قيامها بإنجاز أعمال الدراسات والإشراف على التنفيذ للمشاريع الاستراتيجية التي سيتم إنجازها مستقبلاً كونها شركة مختصة بمثل هذه المشاريع.
وأشارت السيدة معلا إلى أهمية الدور المناط بفرع الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية، لاسيما خلال الفترة القادمة من مرحلة إعادة الأعمار لسورية، وهذا يستوجب الاعتماد على الخبرات التي تمتلكها الكوادر الوطنية وقدرت الجهود المبذولة من الإدارة والكوادر الهندسية والفنية العاملة فيها، ولفتت إلى ضرورة تحفيز العاملين أولئك الجنود المجهولين الذين يشاركون في ميادين العمل الوطنية، ونوهت إلى ضرورة التواصل مع العاملين وتعميق العلاقة والتعاون والتنسيق بين أطراف العمل الثلاث وهي التنظيمان الحزبي والنقابي مع الإدارة، وتوجهت معلا بالتحية لأرواح شهداء الوطن وباركت الانتصارات التي يسطرها أبطال الجيش العربي السوري بقيادة السيد الرئيس بشار الأسد الذي يقودنا نحو النصر المظفر.
وكان السادة أيوب ومحرز ويونس قد أكدوا دعم التنظيم النقابي العمالي للمبادرات النوعية التي اتخذها فرع شركة الدراسات والتزامهم بمؤازرة الفنيين والعاملين بما يمكن من تنفيذ مضمون برنامج الإصلاح والتطوير الإداري الذي أطلقه السيد الرئيس بشار الأسد وكان قد تم عرض مجموعة من البيانات الإحصائية  والجداول الرقمية ونسب التنفيذ المحققة في مواقع العمل، والنماذج التي سيتم اعتمادها لدفع مسيرة عمل الشركة مستقبلاً.
وعلى هامش الفعالية تم التطرق إلى بعض القضايا المتعلقة بواقع العاملين في الفرع والسبل الممكن اعتمادها للارتقاء بمستوى الأداء في كافة المجالات المعني بها.
 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة