مدير عام كهرباء اللاذقية وحديث عن خطة الشركة لاستقبال الشتاء ...محاولات جادة لتحقيق الاستقرار في الشبكة الكهربائية وتحقيق ثبات وعدالة في التقنين

العدد: 
8947
التاريخ: 
الأحد, 10 أيلول, 2017
الكاتب: 
هلال لالا

استبشر الجميع بقدومه كونه ابن الشركة ومشهود له بالعمل الدؤوب، وقد أخذ على عاتقه من أول يوم عمل له كمدير عام لشركة كهرباء اللاذقية العمل على تخفيض ساعات التقنين والعدالة في توزيعه وهذا أقصى ما يمكنه القيام به من ناحية التقنين كون خطة التقنين ليست محلية وإنما مركزية ولها أسبابها العديدة والتي أبعد ما تكون عن رغبة مدير عام الكهرباء بتقليص ساعات التقنين.
ومع ذلك فقد لاحظ أهالي اللاذقية تحسناً واضحاً في برنامج التقنين لصالح التغذية إضافة الى راغبين بمزيد من التحسن الذي يسعى  ويعمل من أجله المهندس نزيه معروف مدير عام شركة كهرباء اللاذقية، كما عمل على إقالة بعض الفاسدين سعياً للوصول إلى تنفيذ برنامج العمل الذي وضعه للنهوض بالواقع الكهربائي في المحافظة، كما لوحظ استجابة أسرع لجهة اعمال الصيانة والاستبدال والأهم أنه في حال انقطاع التيار الكهربائي لأعمال الصيانة أو نتيجة عطل ما يتم تعويض المنطقة المتضررة وهذه سابقة لم يعتد عليها مواطننا الذي ارتبط بذهنه اسم شركة الكهرباء وكافة العاملين فيها بأنهم يمارسون بحقه  إجحافاً واضح المعالم ولا يراعون فيه برنامج تقنين ولا تعويض و ليس ثمة مصداقية أو حتى استلطاف بينه وبين الشركة التي كانت تحظى ببضع دعوات غير طيبة في اليوم الواحد.  

الأعمال تتحدث والمواطن يحكم 
في لقاء خاص مع صحيفة الوحدة اطلعنا المهندس نزيه معروف مدير عام شركة كهرباء اللاذقية على خطة عمل الشركة وأهم ما تم تنفيذه في الآونة الأخيرة سعياً لخلق حالة عدالة واستقرار في برنامج التقنين الكهربائي، وبدأ الحديث عن تنظيم جداول مناوبات لكافة مكاتب الطوارئ وورشات الصيانة للعمل على مدار الساعة طيلة أيام عطلة عيد الأضحى المبارك.
واستعداداً لفصل الشتاء وبغية تأمين موثوقية التغذية الكهربائية قامت ورشات شركة كهرباء اللاذقية صيانة المراكز  بتركيب وحدة تغذية حلقية في مركز تحويل بدوي الجبل بحي الفاروس نظرآ للأعطال المتكررة وانهيار عوازل القواطع.
كما قامت ورشات شركة كهرباء اللاذقية ( قسم الحفة - قسم التنفيذ ) اليوم بالأعمال التالية:
رفع استطاعة مركز تحويل قرية الجنجانية الهوائي من 200 إلى 400 ك. ف أ بعد تدعيم البرج الحامل للمحولة من قبل ورشة الصنع بمديرية التوليد والمرافق.
رفع استطاعة مركز تحويل الرابية ( بكاس ) الأرضي من 50 إلى 200 ك. ف. آ
وتم أيضاً  الانتهاء من إصلاح محولة 200 ك ف ا لمحطة ضخ مياه كفر دبيل (جبلة).
إعادة تأهيل محولة 400 ك ف ا لمركز تحويل بيت علان (جبلة)
كما قامت ورشات شركة كهرباء اللاذقية قسم الحفة - قسم التنفيذ برفع استطاعة مركز تحويل قرية الجنجانية الهوائي من 200 إلى 400 ك. ف أ ، وذلك استعداداً لفصل الشتاء.
كما تم تدعيم البرج الحامل للمحولة في قرية الجنجانية من قبل ورشة الصنع بمديرية التوليد والمرافق.
هذا وقامت ورشات الكهرباء رفعت استطاعة مركز تحويل الرابية (بكاس) الأرضي من 50 إلى 200 ك. ف. آ
و في إطار استعدادات شركة كهرباء اللاذقية لفصل الشتاء وضمن أعمال الصيانة الدورية قامت ورشات الشركة /قسم صيانة المحطات / بالتعاون مع ورشات دائرة التشغيل في المنطقة الساحلية شعبة ال 66 ك ف بإجراء صيانة كاملة على خط التوتر العالي 66 ك.ف المغذي لمحطة تحويل الحفة وقسم ال 66 ك.ف بالمحطة إضافة إلى قسم التوتر المتوسط 20 ك ف آ.


كما قامت ورشات شركة كهرباء اللاذقية /قسم التنفيذ/ بتركيب محولة استطاعة 630 ك ف آ في مركز تحويل الجوهرة أول شارع الجمهورية إضافة إلى تجهيز مركز تحويل برج السلطان خلف كاسبيلا.
كما قامت ورشات الشركة / قسم التنفيذ بالتعاون مع قسم كهرباء جبلة / بالأعمال التالية:
رفع استطاعة مركزي تحويل الزهيريات صبوح والزهيريات المختار من 200 إلى 400 ك ف آ.
رفع استطاعة مركز تحويل الزرود الهوائي الجديد من 200 إلى 400 ك ف آ.
رفع استطاعة مركز تحويل البويتات الهوائي حارة بيت الصويفي من 100 إلى 200 ك ف آ.
كما قامت الورشات في قسم كهرباء جبلة بإجراء صيانة كاملة لعدة مراكز تحويل ضمن مدينة جبلة:
التضامن 1 ، التضامن 2، العمارة 1 ، العمارة 2،عفيف حاج عمر ، الاورانجو ، المشاتل ، ياسين داؤود ، تجمع الإناث ، الرنين المغناطيسي.
بالإضافة إلى صيانة عل عدد من خطوط التوتر المتوسط وتركيب قاطعي توتر متوسط Sf6 على تفريعتي الزهيريات الغربية والشرقية.
وفي إطار استعدادات شركة كهرباء محافظة اللاذقية لاستقبال فصل الشتاء ولمواجهة ازدياد الطلب على الطاقة الكهربائية نتيجة ازدياد عدد السكان والتوسع العمراني ولتقليل الأعطال الكهربائية قامت ورشات شركة كهرباء اللاذقية  بتكبير استطاعة عدة مراكز تحويل في القرى التالية التابعة لمنطقة الحفة:
 تكبير استطاعة مركز تحويل طرجانو الأرضي من 400 إلى 630 ك ف أ.
 تكبير استطاعة مركز تحويل السراج الهوائي من 200 إلى 400 ك ف أ.
 تكبير استطاعة مركز تحويل دوير الشلف الهوائي من 100 إلى 200 ك ف أ.
 تكبير استطاعة مركز تحويل بويب علوش من 100 إلى 200 ك ف أ.
تكبير استطاعة مركز تحويل المصيص من 50 إلى 100 ك ف أ.
وضمن خطة شركة كهرباء اللاذقية لتخفيف الضغط على بعض مراكز التحويل واستعداداً لفصل الشتاء القادم  قامت الشركة /مركز الصيانة الشمالي/ باختيار أربعة مواقع لمراكز تحويل جديدة / مسبق الصنع بيتوني / في الأحياء التالية:
ضاحية بسنادا خلف مدرسة الشهيد عماد علي
ضاحية بوقا قرب مول عثمان
دعتور بسنادا قرب مطعم ست الحبايب
المشروع العاشر قرب مساكن الشهداء.
كما قامت ورشات الخطوط في فرع المنطقة الوسطى مع ورشات الخطوط لدى فرع الساحلية بتاريخ 19/7/2017 بالعمل ع خط قطينة - سمريان 230 ك ف بتجميع برج ورفعه في منطقة جبلية وعرة مع اصلاح الامراس ع البرج المنهار.. وإزالة البرج المنهار وإعادة الخط إلى الخدمة وإعادة التيار الكهربائي.
وقد بذلت جهود كبيرة وعلى جميع المستويات للسيطرة على الخلل الذي لحق بالمنظومة الكهربائية نتيجة خروج عدد من مجموعات التوليد من الخدمة في محطتي توليد جندر و بانياس بسبب الحرارة الشديدة إضافة إلى انهيار برج توتر عالي 230 ك ف .
كما قامت  ورشات شركة كهرباء اللاذقية بالتعاون مع ورشات دائرة تشغيل اللاذقية من إصلاح عطل على كابل توتر 66ك ف ( اللاذقية - الكورنيش ) في موقع مسبح الشعب.
وعندما انهارت عازلية محولة قياس التوتر لخلية خط توتر 66 ك.ف الحفة (الموجودة في محطة التحويل الأولى باللاذقية ) مما أدى لفصل الخط وخروج محطة تحويل الحفة من الخدمة. 
قامت ورشات الصيّانة في دائرة تشغيل اللاذقية بالتنسيق والتعاون مع ورشات شركة كهرباء اللاذقية بالعمل على تركيب محولة جديدة.
وعند احتراق المحولة الكهربائية ذات الاستطاعة 630KVA في مركز تحويل حرفوش القديم بحي الأميركان قامت ورشات شركة كهرباء اللاذقية (قسم التنفيذ، صيانة المراكز، مركز الصيانة الجنوبي) بالعمل لإعادة التيار الكهربائي حيث تم استبدال المحولة المعطوبة بمحولة جديدة وكابلات الارتباط ووصل جميع الحمايات وكابلات المخارج بعد التحقق من سلامتها.
جولات متابعة ميدانية 
يذكر أن مدير عام شركة كهرباء اللاذقية يقوم بجولات تفقدية مستمرة مراكز التحويل في مدينة اللاذقية حيث تفقد ورشات صيانة المراكز أثناء قيامها بإجراء صيانة دورية لمركزي تحويل الثلج الأبيض ومركز كنيسة اللاتين قرب مبنى نقابة المهندسين، وفي حي الدعتور واطلع على واقع مراكز التحويل والشبكة الكهربائية في المنطقة حيث تفقد المراكز التالية: خشوف القديم ، خشوف الجديد ، العبارة ، البلاطة، موقف السرافيس والساحة المركزية.
إضافة إلى جولة تفقدية على دائرة صيانة مراكز التحويل في مديرية التشغيل ويطلع على سير العمل فيها وآلية إعادة تأهيل مراكز التحويل المسبقة الصنع المعدنية، كما قام بتفقد إحدى ورشات الدائرة أثناء تركيب وحدة تغذية حلقية وإجراء صيانة عامة لمركز تحويل برقومية قرب مديرية التربية.
كما قام بتفقد مخبر إصلاح المحولات في مديرية المرافق واطلع على آلية العمل لإعادة تأهيل المحولات المعطوبة وإمكانية وضعها بالخدمة من جديد.
و تفقد مخبر العدادات الميكانيكية والالكترونية في مديرية شؤون المشتركين واطلع على سير العمل في إصلاح العدادات ومعايرتها وإمكانية إعادة تأهيلها، وتفقد أيضا عددا من مراكز التحويل بالمنطقة الصناعية باللاذقية، حيث استمع إلى ملاحظات وشكاوى  أصحاب المحلات التجارية والصناعية في المنطقة الصناعية باللاذقية ويعدهم بالعمل على حلها ضمن الإمكانات المتاحة.
بوادر إيجابية 
وأخيراً لا بد من تقديم مزيد من جرعات التفاؤل علها تصيب  والأهم أن هذه الجرعات ليست محض خيال  حيث أن الحكومة السورية تسعى جاهدة لتحسين الواقع الكهربائي في سورية وتخفيف التقنين من خلال إعادة تشغيل محطات توليد الطاقة الكهربائية المتوقفة عن العمل منذ ثلاثة سنوات نتيجة نقص الوقود اللازم لتشغيلها والتي تزيد استطاعتها عن /2500/ ميغا وتكلفتها تزيد عن /1500/ مليار ليرة سورية، واستثماراتها تصل إلى آلاف المليارات من الليرات السورية.
وتعمل الحكومة لإعادة تشغيل هذه المحطات من خلال اتخاذ العديد من الإجراءات والتي يأتي في مقدمتها البرنامج الاقتصادي الذي تعمل عليه الحكومة لتحقيق التنمية وتأمين موارد لشراء الوقود والفيول اللازم لتشغيل هذه المحطات وتحسين الواقع الكهربائي وفق جدوى اقتصادية واضحة جراء زيادة كميات الفيول المستوردة.
ويجري العمل لتأمين هذه الموارد من مصدرين أساسيين، الأول من عائدات التنمية المحلية الذي تعمل عليها الحكومة وفق خطتها الاقتصادية، أما الثاني هو التواصل مع الجانب اللبناني لبلورة اتفاقية تتضمن بيع القطر اللبناني الشقيق كمية محدودة من الكهرباء المولدة محلياً في سورية لقاء استيراد الفيول اللازم لتشغيل محطات التوليد المتوقفة عن العمل بما ينعكس إيجاباً على تحسين الواقع الكهربائي من جهة وتأمين الطاقة اللازمة لدوران عجلة الإنتاج، ويأتي هذا ضمن خطة الحكومة لتعزيز التعاون التجاري مع بعض دول الجوار وخاصة في هذه الظروف الاستثنائية التي تمر على البلاد.
يذكر أن محطات التوليد المتوقفة في سورية بسبب نقص الفيول تستطيع تأمين حاجة القطر من الكهرباء وبما فيها حاجة القطر اللبناني وبعض الدول المجاورة من الاستطاعة المولدة.

نعمل لأجلكم 

أطلقت شركة كهرباء اللاذقية شعارات راقية مثل نعمل لأجلكم ونأمل أن تكون عند حسن ظنكم ،هذا وحددت الشركة ارقاما للإبلاغ عن الأعطال الكهربائية داخل مدينة اللاذقية
 مركز الصيانة الشمالي خاص بالجزء الشمالي من المدينة0993388636
 مركز الصيانة الجنوبي خاص بالجزء الجنوبي من المدينة0993388644
وعلى صعيد الأعطال تم إصلاح عدد من الأعطال في عدة مواقع نذكر منها عطل فني طارئ على خط توتر 66ك ف / جبلة- القرداحة/ أدى إلى فصل التيار الكهربائي عن كامل منطقة القرداحة، وقد قامت ورشات الكهرباء بإصلاحه وتم التعويض عن فترة انقطاع التيار الكهربائي بعد إتمام عملية الإصلاح، كما قامت ورشات شركة كهرباء اللاذقية ( قسم الحفة ) بإصلاح العطل على خط توتر متوسط عين التينة، وقامت ورشات الشركة برفع استطاعة مركز تحويل الحجي من 630 إلى 1000 ك ف أ  لمعالجة نقاط الضعف في مراكز التحويل والشبكات الكهربائية بالمحافظة حي الرمل الجنوبي باللاذقية، وتم أيضاً استبدال كابل تورساديه معطوب مقطع 4×120  ملمتر مربع وتجزئة المخارج للحصول على وثوقية عالية في التغذية الكهربائية، يذكر أن كابلات مركز تحويل حديقة المحافظ / الطابيات / تعرضت للاحتراق، السبب الرئيسي في احتراق الكابلات أنها من الألمنيوم لأن كابلات النحاس التي كانت مركبة تعرضت للسرقة أكثر من مرة مما اضطر الشركة لتركيب كابلات ألمنيوم وقد قامت ورشات شركة كهرباء اللاذقية قامت  بإجراء صيانة كاملة لهذا المركز مع استبدال لوحة التوتر المنخفض الموجودة فيه و بعد إجراء الصيانة والاصلاح وعودة التيار الكهربائي تم التعويض عن فترة الانقطاع التي حصلت بالنسبة للمشتركين الذين تتغذى عداداتهم من مركز التحويل الموجود في حديقة المحافظ / الطابيات /.
كما تمت تغذية محطة مياه حقول الجوز بمرج معيربان بريف القرداحة بالتيار الكهربائي ضمن قسم كهرباء القرداحة.
وهنا لا بد من الإشارة إلى المجهود الكبير الذي يبذل من قبل جميع عمال الكهرباء فنيين وإداريين في الظروف الحالية لتأمين واقع تغذية أفضل لا سيما  في ظل الارتفاع الكبير بدرجات الحرارة والتي تؤثر بشكل كبير سلباً على واقع الكهرباء حيث ينتج عن ارتفاع الحرارة زيادة في الاستهلاك الكهربائي بسبب تشغيل المراوح والمكيفات بطاقتها القصوى انخفاض مردودية محطات التوليد الكهربائي عند ارتفاع درجات الحرارة حيث أن محطات التوليد مصممة للعمل بظروف الطقس الطبيعية بدرجة 15عند كل ارتفاع لدرجة الحرارة درجة واحدة فوق الـ 15 ينخفض إنتاج العنفة واحد ميغاواط.
وفي التفاصيل فإن عنفة باستطاعة 100 ميغا عند درجة حرارة 45 تفقد 30 ميغا من قدرتها على التوليد بسبب ارتفاع درجة الحرارة أي أن في هذه الظروف تفقد محطات التوليد ما يقارب 30% من إنتاجها من الكهرباء.

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة