القطاع التأميني والمصرفي.. تقشف في الأبنية ...«المركزي» شيخ المصارف ليس خارجاً والتجاري يعيش في بحبوحة ...الصناعي والتأمين والمعاشات يستحوذان على مقرين في المرآب الطابقي

العدد: 
8945
التاريخ: 
الأربعاء, 6 أيلول, 2017
الكاتب: 
خديجة معلا

من الغريب أن يستيقظ القطاع المصرفي والمالي والتأميني في اللاذقية على صحوة واحدة وتعلو في أصوات مجتمعة المطالبات بأبنية جديدة لمقراتها التي في معظمها باتت قديمة وضيقة و..
كيف لم يتم التحديث على صعيد الأبنية لهذه القطاعات, في حين نلاحظ فورة لدى قطاعات أخرى منها البحري الذي شهقت أبنيته مستحوذة على أجمل المواقع في اللاذقية ؟!
التقارير النقابية الصادرة تكاد تختصر نضالها النقابي لتنشغل بمطالبة واحدة وهي: ضرورة تأمين أبنية جديدة للمالية والتأمين والمصارف والتجارة الداخلية ونبدأ من :
ضمن بناءين سكنيين

المقر الرئيسي لمصرف التوفير يقولون: إنه أصبح ضيقاً جداً على العاملين والمتعاملين عدا عن أنه يشغل الطابق الثالث في بناء سكني, فمن دون شك أنه يسبب ازعاجاً للقاطنين في المبنى نفسه جرّاء الازدحام الشديد الذي يشهده يومياً وللفرع مقر آخر في حي الأميركان, وهو أيضاً, يقع ضمن بناء سكني والمفارقة أن المقر الأول لم يمض على شرائه سنوات عشر واليوم يتم اكتشاف أنّه غير ملائم, ربما الخطأ في الاختيار بالدرجة الأولى.


شيخ المصارف ليس خارجاً
شيخ المصارف, المصرف المركزي في اللاذقية ليس خارج هذه المعمعة, وتعلوا أصوات لتوسيع مقره المبرر حجم العمل الكبير في المصرف لا سيما أن البناء قديم ومساحته غير كافية لاستيعاب العمال وهنا تبرز الحاجة لاستخدام الشقة المستخدمة لاستضافة الوفود والتابعة للمصرف من أجل استيعاب العاملين.


عقاري 8 آذار مغلق
على النقيض تماماً مقر المصرف العقاري الكائن في شارع 8آذار مغلق منذ عام 2011 على الرغم من أنّه مجهز بما يخوله للإقلاع من جديد ولا سيما أنّ ملكيته عائدة للمصرف العقاري.
بحبوحة التجاري
مقرّات أربعة إحداها برجي مستثمر بعض من طوابقه تأجيراً لجهات مختلفة وثلاثة أخرى تكفي نفسها, يستحق هذا المصرف تسميته بالقلعة المالية بتفوق أداء ومردوداً على قريناته من المصارف الأخرى بل إن التجاري السوري قام بافتتاح مكتبين تابعين لهما أحدهما في القطيلبية والآخر في مدينة القرداحة ويسعى لمكتبين آخرين في الحفة والدالية.
آيل للسقوط
مقر المصرف الزراعي في اللاذقية قديم وعلى ذمة اللجنة النقابية « آيل للسقوط» مما يستدعي البحث بجدية عن مقر جديد.
المبنى عائدة ملكيته للمصرف وهو مكون من ثلاثة طوابق وثمة تعديات عليه من البناء البرجي المجاور لم تستطع إدارة المصرف التي كانت موجودة في حينها من حمايته .
الأرض موجودة
مديرية مال جبلة كذلك الامر, ثمة مطالبات بالإسراع في بناء مقر جديد للمديرية والمبررات هي قدم المبنى الحالي وينبغي  وضع خطين تحت كلمة الإسراع كونه تم شراء أرض لهذه الغاية منذ عدة سنوات ومساحتها دونمين.
بناء عمودي
مالية اللاذقية ليس مبناها قديماً ولا آيلاً للسقوط لكنه لا يناسب الموظف والمراجع معاً كونه عمودياً ومن هنا تأتي ضرورة بناء شاقولي يضم الكتل الثلاث الموجودة حالياً» المبنى, الأول, الاستعلام الضريبي» حرصاً على تخفيف الضغط على المراجع وتحسين أداء العاملين في المديرية إلى هذا كل من مناطق البهلولية, القطيلبية, زغرين تحتاج إلى إحداث دوائر مال جديدة فيها.
سدد ثمنه ولم يسلم
 تم شراء مقر جديد لفرع المؤسسة العامة للتأمين والمعاشات في اللاذقية يقع في المبنى العائد لمجلس مدينة اللاذقية الكائن في موقع الكراج الطابقي في العوينة وسدد كامل المبلغ المستحق غير أن مجلس المدينة لم يقم حتى تاريخه بتسليم الطابق المنوه به.
يذكر أن الفرع حالياً يشغل طابقاً ثالثاً والفرع يتعامل مع متقاعدين حصراً ما يثير العجب أو لعلها الخيارات المتوفرة التي تفرض نفسها عادة  نأمل أن يكون المقر الجديد أقل انخفاضاً.
التوسع بالملحق
 المقر الحالي للمؤسسة العامة للتأمين فرع اللاذقية ضيق ويكاد لا يتسع لجميع العاملين وخاصة الجدد والبديل موجود ولا يكلف إلاّ صيانة للمبنى الملحق التابع للفرع والذي هو عبارة عن استراحة مؤلفة من شقتين وتبعد عن المقر الحالي 100 م وفي هذه الحالة ينتقل قسم من الدوائر إلى هذا الملحق ولا يكلف هذا الكثير فيما لو تم الاعتماد على كادر الفرع في عملية الصيانة من خلال تشكيل لجان إصلاح من الفنيين والمهندسين الموجودين في الفرع بحيث يتم الاستغناء عن الصيانات من خارج الفرع ما يوفر على الفرع نفقات إضافية وإن لم يمكن هذا فثمة رؤية بالعودة إلى المقر القديم للفرع.
والمقر القديم واسع حقاً تضيع في ممراته ودهاليزه ويكاد لا يقارن بالمقر الجديد وكان أمراً غريباً تركه والانتقال إلى مقر أقل سعة!
التجارة الداخلية مبناها مستأجر:
مبررات تأمين مقر جديد بديل عن مبنى التجارة الداخلية في اللاذقية جاهزة, فهو أولاً: مستأجراً, وثانياً, قديم , وثالثاً تحته مخبر احتياطي يؤثر على البناء ورابعاً:
ضيق ولم يعد يتسع للعاملين بعد أن ازداد عددهم بنسبة 50% في الفترة الأخيرة.
نذكر أخيراً أن المصرف الصناعي حصل على موافقة لشراء مقر جديد له في الكاراج الطابقي العائد لمجلس المدينة, نأمل ألا يكون مصيره كمصير فرع التأمين والمعاشات تأخرا في الاستلام.
 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة