تخرجت في سن التسعين

العدد: 
8931
التاريخ: 
الأحد, 13 آب, 2017

أصبحت سيدة تبلغ من العمر 91 عاماً أكبر شخص سناً يتخرج من الجامعة في تايلاند، حيث تسلمت درجة البكالوريوس من الملك ماها فاجيرالونجكورن. وسافرت كيملون جيناكول بصحبة أسرتها لمسافة أكثر من 700 كيلومتر من إقليم فاياو بشمال البلاد إلى جامعة سوكوثاي ثاماثيرات المفتوحة، بالقرب من بانكوك، لتسلم درجة البكالوريوس في علم البيئة البشرية. وقالت كيملون : «لقد كان حلمي دائماً أن أكمل دراستي»، مضيفة أنها أنهت دراستها الثانوية، ولكن لم تستطع استكمال تعليمها في ذلك الوقت لأنه لم يكن باستطاعة أسرتها تحمل تكاليف الدراسة. وأضافت : «عندما كنت صغيرة، كنت أحصل على درجات جيدة». وقالت «استمتع دائماً بالقراءة. حتى إنني قمت بشراء كتب لتعليم نفسي حتى أستطيع أن أساعد أبنائي في أداء واجباتهم المنزلية». وأشارت كيملون أن ما حمسها لاستكمال دراستها الرسمية عام 2011 هو حصول أبنائها وأحفادها على شهادات جامعية والتحاقهم بوظائف جيدة. وأوضحت «يمكن الدراسة في أي وقت، ولا يمكن القشول أبداً أن وقت الدراسة قد فات». وقالت الجامعة إن كيملون لم تتلق أي معاملة خاصة فيما يتعلق بالتقييم. وفي حقيقة الأمر، فإنها رسبت في نصف مواد الدراسة، واضطرت لإعادة الامتحانات عدة مرات. وقالت كيملون «ولكن الجامعة وفرت لي الكثير من سبل الراحة، فقد خصصت غرفاً في الدور الأرضي لي حتى لا أضطر لصعود السلالم».