بـحــر الأبجــدية ... جنــودنــا الأبطــال

العدد: 
8930
التاريخ: 
الخميس, 10 آب, 2017
الكاتب: 
أيمــــن إبراهيــــم معــــروف

-1-

هُــمْ،

ليســوا جنــوداً عاديّيــن.

ليســوا جنــوداً، فقــط.

هُــمْ . .  هِبَــةُ السّمــاء

مــنْ أجــلِ سوريــة.

هُــمْ، ليســوا جنــوداً عاديّيــن.

هُــمْ . . رجــالُ الشّمــس.

-2-

هُـــم،

الّذيــنَ بصبرِهــم أدهشــوا

مَــنْ فــي السّمــاء.

هُــمْ،

الّذيــنَ بإيمــانهم أذهلــوا

مَــنْ فــي الأرض.

هُــمْ . .  فِلِــزُّ سوريــة النّــادر.

-3-

ترنــو إليهــم عيــونُ الجبــالِ . .

فتهتــزّ.

وترنــو إليهــم الوهــادُ . .

فتخضــرّ.

ويرنــو إليهــم البحــرُ . .

فيشــقُّ باسمــهِم مجــراه،

ويمضــي.

هُــمْ . . حــرّاسُ النّجمــةِ

فــي الأعــالــي.

-4-

هــؤلاءِ هُــمْ . .

الّذيــنَ فــي كــلِّ يـــومٍ . . يُولَــدون.

الّذيــنَ يحملــونَ المــوتَ علــى أكُفِّــهم

مــنْ أجــلِ أنْ تُولَــدَ الحيــاة.

-5-

هــؤلاءِ هُــمْ . .

الّذيــنَ يُولَــدونَ ويمــوتــونَ

مـــنْ أجــلِ أنْ يسطــعَ شعــاعُ الشّمــسِ

فــي أرضِ الوطــــنِ الّــــذي أحبّــــهُم وأحبّــــوه.

هــؤلاءِ هُــمْ . .

الطّــالعونَ مــنْ أديــمِ الأرضِ

الذّاهبــونَ فــي بَهــاءِ السّمــاء.

هــؤلاءِ هُــمْ . .

جنــودُنــا الأبطــالُ الميــاميــن.

جنـــودُ ســوريـــة.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة