بيــن القطاعيـن الخاص والعـام .. شباب مازال يحلــم بالوظيفــة

العدد: 
8912
التاريخ: 
الاثنين, 17 تموز, 2017
الكاتب: 
ر. عمران

مع توسع القطاع الخاص وتطور قدرته على استيعاب أصحاب الكفاءات والقدرات الشبابية .. مازال معظم شبابنا يحلم بالوظيفة الحكومية و يعتبرها الأمان للمستقبل.
مميزات‏
يقول علي رمضان 23 عاما: الوظيفة الحكومية ضمانة اجتماعية بخلاف القطاع الخاص الذي يمكن أن يغلق شركاته في أي لحظة نظرا لتقلبات السوق , فهي في النهاية عملية حسابية بالنسبة  لهم , بخلاف الوظائف الحكومية فهي ضمانة ولها مميزات كبيرة جدا وترقيات وبدلات ومكافآت .
و مشكلة القطاع الخاص أيضا أن عدد ساعات الدوام طويلة فأنت تعمل من الصباح حتى المساء وهذا شيء مرهق جدا والعائد أحيانا يكون هزيلاً جدا ,عدا بعض القطاعات مثل البنوك رواتبها كبيرة وممتازة في كل شيء , لذلك الوظيفة الحكومية هي الأفضل بالنسبة لمعظم الشباب.‏
رغبة‏
ويضيف خالد كروم بأن تفضيل وظيفة على أخرى أمر غير حكيم ,فهناك من يعمل في القطاع العام و غيرهم من  يعمل في القطاع الخاص , كل حسب حظه و فرصه و لكن إذا لم يجد الشاب منا فرصة عمل في القطاع العام ماذا يفعل ؟ هل ينتظر في منزله وأبوه ينفق عليه ويعتمد على أهله ؟‏
لا بد أن يحصل الإنسان على أي عمل حتى ولو كان في غير تخصصه ويعتمد على نفسه بدلاً من الاعتماد على أهله , وهناك وظائف كثيرة محترمة الآن في القطاع الخاص مثل التجارة ومكاتب التخليص الجمركي و المحلات التجارية والبنوك .....‏
أفضل‏
ويرى عمار حسينو أن أي وظيفة يحصل عليها الشاب بعد تخرجه يجب أن يعمل فيها سواء كانت حكومية أو في القطاع الخاص , و القطاع الخاص الآن أفضل بكثير من الحكومة ومع ذلك تظل الوظيفة الحكومية مضمونة في المعاش وعند التقاعد تحصل على راتبك بخلاف القطاع الخاص , ويستغرب من الشاب الذي يقول إنه لن يتنازل عن الوظيفة الحكومية تحت أي ظرف من الظروف فهذا أمر مزعج للآباء والأسر والعائلات , لأنه من وجهة نظري القطاع الخاص راتبه أفضل من راتب الوظيفة الحكومية وأنا شخصياً أفضله عن الوظيفة الحكومية  ,فهناك شباب كثيرون يفضلون القطاع الخاص على الحكومة بعكس ما يقال , لكن الفرق الوحيد هنا أن القطاع الخاص فيه عروض والوظيفة الحكومية تعطيك معاشاً عند التقاعد لكن بشكل عام من وجهة نظري القطاع الخاص أفضل.‏
تخصص‏
ويوافقه الرأي حسان عيد حيث قال إن القطاع الخاص أفضل حاليا وأنا شخصيا أعمل في القطاع الخاص وتحديداً قطاع البنوك  , فهي جزء من القطاع الخاص رواتبها ممتازة وتتطور يوماً بعد يوم وتحصل على دورات تدريبية باستمرار وتحسن من أدائك في العمل  , وهذا شيء ممتاز ورائع و الموظف دائما يبحث عن الأفضل والراتب الكبير والمميزات والمكافآت والبدلات والسفر للخارج والحصول على دورات تدريبية لتحسين وضعه الوظيفي من أجل الابتكار والإبداع في عمله , ولكن بطبيعة الحال وقبل كل شيء يجب أن يعمل الشخص أو الشاب أولا في تخصصه إذا كان خريج ثانوية أو جامعة له مكان المفروض أن يعين فيه وإذا لم تكن الفرصة متوافرة , فيعمل في أي شيء حتى يصل إلى تخصصه ويتقدم نحو الأفضل أما أن يجلس في البيت يعتمد على أهله ويصبح عبئا عليهم فهذا هو العيب نفسه.‏
حلم‏
ويبين تمام أن الوظيفة الحكومية حلم كل شاب فهي مضمونة بعكس القطاع الخاص ولكن يجب أن يعمل الإنسان بمجرد الانتهاء من دراسته في أي مهنة أو عمل لكن هناك فئات حلمها الوظيفة الحكومية ودائما نقول هنا نحن الشباب إن الموظف الحكومي ليس لديه أي استعداد للمجازفة في أي مجال آخر., ولو نظرنا إلى معظم الدول نجد الشباب يعملون في أي مهنة وأي شيء فتجد من يعمل كهربائياً أو ميكانيكياً أو سباكاً وتجد لديهم أعلى الشهادات الدراسية لكن في النهاية لديه دخل ثابت محترم وشريف يؤمن له مصاريف الزواج والحصول على شقة والإنفاق على أسرته .‏
 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة