مدير فرع المطاحن في اللاذقية يدحض إشاعة وجود الحشرات في الدقيق ويؤكد زيادة الكميات المنتجة شهرياً

العدد: 
8912
التاريخ: 
الاثنين, 17 تموز, 2017
المصدر: 
الوحدة - خاص

حديثنا عن فرع مطاحن اللاذقية ليس فقط للاطمئنان عن الكميات المنتجة  وبيان  إن كانت في حالة تصاعد أم تراجع ورغم أهمية ذلك فموضوعنا اليوم يتعدى حالة الاطمئنان عن الواقع الإنتاجي إلى حالة الاطمئنان عن سلامة المنتج ونفض الغبار الذي آثاره البعض عن سوء هذا المنتج عبر تسويق إشاعة الإصابة الحشرية.. وتوزيع الدّقيق المصاب على مخابز المحافظة والتي كانت مواقع التواصل الاجتماعي قد تناقلتها وحاولت التقليل من جهد موصول بعرق الجباه لا ينقطع لتأمين الحاجة المتزايدة للدقيق في وقت دمّر الإرهاب فيه الكثير من المطاحن في بعض المحافظات ما أضاف أعباء ثقيلة على مطاحن أخرى تحملّت الكثير كي يبقى قوت الناس مصاناً.
ما أثرناه آنفاً شكّل بوابة متابعة مع مدير فرع المطاحن في اللاذقية المهندس عبدو شعباني.
الحديث بدأه مدير فرع المطاحن وفيه بعض الشجون من محاولات البعض التقليل من أهمية الجهد المبذول عبر تسويق إشاعات هدفها التشويش على إنتاج مطاحننا وسلامة الدّقيق المنتج فيها.
قال المهندس شعباني: من المعروف والبديهي في كل المطاحن العاملة في سورية أنه عند بدء ارتفاع درجات  الحرارة وزيادة الرطوبة في الساحل تبدأ محرضات التكاثر الحشري بالعمل وإذا ما أضيف لذلك عامل أخر هو قلّة الأقماح الواردة والذي بدوره يؤدي إلى توقفات اضطرارية لبعض المطاحن أحياناً، وبالتالي تتشكل بيئة مناسبة لنشاط وتكاثر سوسة الدّقيق، أمّا حول ما أشيع حول الإصابة الحشرية فالمسألة بدأت بتاريخ 21/5/2017 عندما تمّ إعلام مدير مطحنة الساحل من قبل رئيس المخبر في المطحنة بوجود اصابة حشرية وفي نفس اليوم تمّ إعلامي وقمت على الفور بإحالة الكتاب إلى قسم الإنتاج والتخزين كونه المعني بالموضوع وفي اليوم التالي بتاريخ 22/5/2017 قامت رئيسة قسم الإنتاج بإرسال  فنيين من شعبة التعقيم للكشف بشكل مباشر وتمّ التأكد من وجود إصابة منتشرة وأن المطحنة تحتاج إلى تعقيم كامل بغاز (الفوستكسيل) وفي نفس التاريخ أي بتاريخ 22/5/2017 تمّت مخاطبة الإدارة العامة بكتاب يؤكد ضرورة إيقاف المطحنة بهدف الصيانة والتعقيم بالغاز لوجود إصابة حشرية وجاءت موافقة الإدارة العامة بتاريخ 23/5/2017 وتمت الصيانة وعملية التعقيم بزمن قياسي وبتضافر جهود العاملين بالمطحنة ومتابعة من قبل إدارة الفرع ليلاً نهاراً وكانت نتائج التعقيم جيدة جداً فاتنا أن نذكر والحديث للمهندس شعباني: أنه وبناء على كتاب من مديرية تموين اللاذقية يؤكد وجود حشرات في أكياس الدّقيق الموزعة على مخبزي المشروع السابع والباسل الاحتياطيين تمّ سحب الكميات الموزعة إلى هذين المخبزين وهي بحدود 760 كيساً وتمّ استصلاحها علماً أن الإصابة في الأكياس الموزعة وبضبط المشاهدة من قبل مديرية التموين كانت إصابة طفيفة جداً لا تذكر وعلى الرغم من ذلك أعيدت إلى المطاحن وتمّ استصلاحها. إذاً وحسب ما أورد مدير فرع المطاحن فالإصابة الحشرية بقيت محصورة ضمن المطحنة وتمّت معالجة ذلك بالتعقيم الفوري ولاصحة لما أشيع عن وجود حشرات في أكياس الدقيق الموزعة على المخابز سوى ما تم ذكره علماً أن الكميات تم سحبها وإعادة غربلتها واستصلاحها.
مادة النخالة بيئة مساعدة للتكاثر أيضاً:
 ركّز السيد شعباني على حقيقة أن تراكم مادة النخالة وعدم ترحيلها واستجرارها من قبل مؤسسة الأعلاف والمتعهدين يشكل عاملاً مساعداً لتكاثر سوسة الدقيق ويؤدي إلى توقف اضطراري للمطاحن أحياناً وطالب السيد شعباني بضرورة الإسراع بترحيل الكميات المتزايدة من النخالة.
50394 طناً الكمية المنتجة في الربع الثاني.
بالعودة إلى سجلات ويوميات الإنتاج تبين أن إنتاج فرع المطاحن خلال الربع الثاني من العام الحالي وصل إلى كمية 50394 طناً بنسبة تنفيذ 111%.
منها: 12509 أطنان إنتاج مطحنة الساحل، و 4739،67 إنتاج مطحنة اللاذقية، و 33146 طناً إنتاج مطحنة جبلة.

 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة