صرّافات آلية

العدد: 
8885
التاريخ: 
الخميس, 1 حزيران, 2017
الكاتب: 
عواطف الكعدي

عبّر الموظفون المتقاعدون عن سعادتهم في بداية تحويل رواتبهم عن طريق الصرافات الآلية ظناً منهم أن ذلك سيريحهم ويوفر عليهم الجهد والوقت وتريحهم من الوقوف أمام المحاسب لبعض الوقت غير أن هذه الفرحة لم تستمر وبدأت تتحول إلى عكسها بسبب أن غالبية الصرافات الآلية تبقى معطلة أو خارج الخدمة معظم أيام الشهر مما يسبب ازدحاماً للعاملين الذين يقفون في طوابير لساعات طويلة ينتظرون دورهم أمام الصرافات الآلية لاستلام رواتبهم وأحياناً دون جدوى ويكون هذا المشهد أكثر قسوة في الأسبوع الأول من كل شهر ويتقاطع ذلك مع انقطاع الكهرباء لفترات طويلة أيضاً وبالتالي ما على الموظف إلا أن يقتنع بالانتظار لوقت طويل أو يقبض راتبه من كوات المصرف الداخلية ودفع عمولة أكبر ومع هذا لن ينجو من الازدحام، لذلك نأمل البحث عن حلول بديلة للتخفيف من الازدحام والعمل على جعل الصرافات الآلية ضمن الخدمة على مدار الساعة.