الكهـــرباء نعمــة أم نقمــة

العدد: 
8875
التاريخ: 
الخميس, 18 أيار, 2017
الكاتب: 
غانة عجيب

نحن في حالة حرب منذ ست سنوات وجميعنا يعلم أن المواطن هو من يتحمل تبعات الحرب في سبيل النصر، ولكي يعود الأمن والأمان لبلدنا الحبيب، ولكن المؤسف أن تشعرأن احداً ما يسخر بعقلك .. هل يعقل أن وضع تقنين الكهرباء حتى الآن لم يوضع له حد؟  على ما يبدو إن التقنين لمناطق أكثر من أخرى هذا إن وجد فيها التقنين بالأساس... لا نطلب معجزة إلهية بل هو طلب بسيط جداً  من وزارة الكهرباء تحديد ساعات التقنين بعد الوعود الكثيرة التي سمعناها في الإذاعة وفي التلفاز من المسؤولين عن الكهرباء ولا تكون لمنطقة على حساب منطقة أخرى فكم من مصالح تعطلت ومن أدوات كهربائية حرقت وصلنا لمرحلة كرهنا فيها الكهرباء فوجودها وغيابها تلف للأعصاب.

 الرجاء باسم جميع المواطنين الذين يشملهم التقنين التقيد بساعات التقنين النظامية وعدم إيجاد تقنين ضمن تقنين للاستفادة من الكهرباء بشكل نظامي وحفاظاً على جيوب المواطنين من جراء الإصلاحات التي تلحق بالأجهزة الكهربائية جراء هذا الوضع المحزن.

 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة