بين الشط والجبل ... أتشهـّى حضورك

العدد: 
8875
التاريخ: 
الخميس, 18 أيار, 2017
الكاتب: 
سيف الدين راعي

طليقاً كالريح, عبرت شوارع الذاكرة المنفية, يبعثرني الحزن في خوابي الروح

ويكتبني بخيوط القلب فتضيء الحروف, تتهادى النجوم سكرى وتنداح أمسيات الشوق ويزهر اللقاء.

**

باردة هي الصباحات والمقاعد التي اعتادت ثرثرتنا أنكرتني عندما حييّتها قبل الواحدة صباحاً, فافترشت عشباً مزداناً بخضرته ورحت وحيداً أحاور حيرتي..

ذكرياتي غاصت في عباءة الليل, فصرت إلى غيبوبة مندّاة بأحلام حالمة.

يقول روجيه بارودي: الجحيم هو غياب الآخر. حيث يولد الإنسان وهو مسكونٌ بالآخرين».

إذاً... فالوحدة رغم محاسنها في بعض الأحيان إلا أنها جحيم في أغلب الأحايين, فالحياة هي ضجيج الأيام وثرثرات الليالي وهي مخلوقة كي نعيشها بكل حالاتها..

**

أتشهىّ حضورك. فأرسمك قصيدة تحبو دنان العشق في أبياتها, وترتعش منابت الأشواق في قوافيها, أتشهى حضورك فألملم ارتباكي وأنثر غبار الدهشة على سهول الروح, وأهرول في مفترقات المطر متدثراً بالبرد والريح والمطر. وأقيّل تحت فيء صفصافةٍ ملآى بالعصافير المزقزقة..

**

أتشهى حضورك, فأعبر إليك في قوارب من اشتياق, وأغسل وجعي بضياء وجهك , فينسكب الشوق في دغدغات الأماني, وأسابق ظلي آملاً في احتضان قامتك الياسمينية, وأحس بروحي تنهض من سباتها شالحةً تلابيب السهاد فيتبرعم زماني. ويزهر اللقاء..

**

لهفي إليك ربيعي الخطا يدحرج رصيفاً من زنابق وسوسنات يغزل صحو الصحو, فتنبثق صورتك مع سنا الفجر وأراك تضفرين البسمات في كؤوس توردّ فيها الشراب.

**

أتشهى حضورك. وأشتاق إلى غوطتيك, أحنّ إلى قاسيونك, ويأخذني بردى بسقسقته فألقي بتعبي إلى كرسي خشبي في مقهى» الهافانا» حيث الرحيل في بحر الذكريات.

**

أتشهى لقاءك بعد غيبة مديدة تركتك فيها ناصعة الجبين, موردّة الوجنتين.

أعلم الآن كم مرّ على تلك الأيام. أربعون سنة وسنتان. يومها كنت عاصمة الدنيا.

واليوم. ورغم ما يمر عليك من همج الرعاع, فأنت تظلين حاضرة الدنيا وبوّابة التاريخ.

**

أتشهى لقاءك. تأخذني رغبة لأعبر شوارعك, أزقتك. لأتنشق عبير ياسمينك ولأصغي إلى التاريخ الذي يثرثر في رحاب جامعك الأموي.

**

أشتاقك وادعو أن تنجلي تلك الغيوم الكالحة. والتي لا ينتابني أدنى شكٍ في انجلائها, فأهلٌ كأهلكِ, وجيش كجيشك, سيجعلان الشمس تشرق رغم جهل الجاهلية.

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة