أمتساوون في الفرص؟

العدد: 
8872
التاريخ: 
الاثنين, 15 أيار, 2017
الكاتب: 
محمد صخر حيدر

يمكن لأي واحد منا, أن يشتري أفخر أنواع الأقلام , ويكتب بها باللغة التي يريد ,هذا إن كان ... يعرف القراءة والكتابة . وبالمقابل يقودني هذا المنطق إلى أن التعليم في بلدنا بدءاً من المرحلة الأساسية, قد شهدت مناهجه تطويراً لافتاً , لم يبخل حتى على المناهج في المرحلة الثانوية وكذلك في المرحلة الجامعية, سواء في المادة المكتوبة أو وسائل الإيضاح وتفعيل مختبرات المدارس حتماً , تحت طائلة المسؤولية.
القضية فيما نطرحه هنا, تتعلق حصرياً بذاك الذي سوف يقدم المنهاج إلى طلبته, ويرسخه في أذهانهم, سواء أكان معلماً أو مدرساً أو أستاذاً جامعياً.
ويحضرني حال طلبتنا في المرحلتين الدراسيتين الأساسية الثانية والثانوية. وأتساءل , هل هم على سوية واحدة, من نيلهم حقوق التعلم ؟ هل وفرنا لهم جميعاً في مدارسهم كافة, مدرسين ومعلمين كلهم يعدون قياسيين في تقديم المنهاج إلى الطلبة ؟ إذا كان الحال كذلك, فإنني أتوقع أن تكون نسبة النجاح في امتحانات الشهادة الثانوية مثلاً من كل عام 95% فالمدرسون في المدارس كلها ذوو إمكانات عالية. وهم قادرون على أن يكتبوا باللغة التي يريدونها, سواء بالقصبة , أو بأثمن قلم باركر.
أحقاً طلبتنا متساوون في فرص تعلمهم ؟ بالطبع لا . وإلا لماذا لا نسمع بأسماء المدرسين المتميزين , إلا عند إعلان الدورات الصيفية الخاصة؟
لماذا هذه المدرسة, حقق فيها طلبتها نتائج محترمة في الثانوية العامة, بينما طلبة مدرسة أخرى, كانت نتائج امتحاناتهم في الثانوية العامة مخجلة؟ إذا كان منهاج الثانوية في بلدنا واحداً في فروعها كلها, فلماذا التباين في النتائج؟
ألا ترون معنا أن المشكلة هي في من يقود المنهاج. وأن القياديين في المنهاج, غير متاحين إلى المدارس كافة. والدليل ما ينقل إلينا من طلبة وما نلحظه من نتائج .
أذكر لما كنت في الجامعة, خصصت لنا الكلية أستاذان يتناوبان إعطاءنا أحد المقررات. الأول أصيل , والثاني قادم حديث. ماكنا نفهم على الثاني, فنفرنا منه, واكتفينا بحضور محاضرات الأول الأصيل, وكان رئيس قسم. وقد نجحنا بمقرره وبنسبة وصلت إلى ثمانين في المئة , في الدورة الأولى . ففي أيامنا كنا خاضعين إلى نظام الدورات الامتحانية.
 

 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة