الثقافة في عصر التقانة

العدد: 
8859
التاريخ: 
الخميس, 20 نيسان, 2017
الكاتب: 
سنان سوادي

الهوية الثقافية ليست معطى جاهزاً ونهائياً  بل هو كائن يتطور باتجاه الانكماش أو الانتشار وذلك من خلال تجارب أهلها وتطلعاتهم واحتكاكهم مع الهوية الثقافية الأخرى وتتحرك الهوية الثقافية في ثلاثة مستويات ( فردي- جماعي وطني وقومي) ويعد الفرد هو المكون الاساسي لها والكثير من تفكيرنا ونظرتنا للعالم أصبحت تأتي إلينا عبر وسائل الإعلام.

يطلق على هذا العصر عصر المعلومات وأصبحت التكنولوجيا في خدمة المعلومة ولا تحتاج المعلومة سوى لأيام قليلة حتى تصبح قديمة وتحول شعار «المعرفة من أجل المعرفة» إلى شعار «المعرفة من أجل التكنولوجيا ولم يعد الحصول على المعلومة هو المشكلة بل تطبيقها ولالتزام بها وحسن استخدامها هو معيار القوة الحقيقية وترفع شركات الاتصال شعار الآيات الثلاثة جمع أي» أي معلومة في أي وقت من أي مكان «

يقول عالم الاجتماع الامريكي» دانيل بل» بنهاية الايديولوجيات ولو حاول المرء أن يتصور شكل المجتمع بعد أربعين أو خمسين سنة من الآن لنبين  له أن النظام الصناعي القديم يتلاشى شيئاً فشيئا ليحل محله مجتمع جديد وستكون الشخصيات القيادية في المجتمع الجديد العلماء والاقتصاديين ومهندسي الكمبيوتر أي ستكون القيادة في أيدي مؤسسات البحوث ومخابر صناعية فالمجتمع حسب رؤية بل سيتميز بالخصائص التالية:

في النظام الصناعي: التغير من إنتاج السلع إلى اقتصاد والخدمات في توزيع المهن: تفوق طبقة الاقتصاديين والتقنيين

في الاتجاه المستقبلي: سيطرة التكنولوجيا وتقديراتها

في صناعة القرار: الاستناد إلى الإبداع

وبالمقابل هناك من يرى أن التكنولوجيا هي بحد ذاتها ايديولوجيا لكنها ايديولوجيا غربية والتي تقوم على ثلاث مستويات.

كل شيء قابل لأن يصبح سلعة للاستهلاك وبالتالي كل شيء انتاج والانتاج يطغى أكثر فأكثر على ميادين الحياة.

ليس الانسان بكائن لا متناه ولا يمكن الحدبة كلية بل هو مجموعة لا متناهية من الرغبات المادية وبالتالي يمكن أن نخلق له رغبات مصطنعة إلى ما لانهاية

كلما زاد استهلاك الانسان زادت سعادته

فايديولوجيا التكنولوجيا تفرض أن الانسان مجموعة من الرغبات ولا قيمة للثقافة وللقيم والمثل العليا إلا بمقدار الربح والمنفعة.

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة