الفوز بالشرط ولكن!

العدد: 
8859
التاريخ: 
الخميس, 20 نيسان, 2017
الكاتب: 
ترجمها عن الروسية: بسّام نوفل هيفا

قرر أحد الأثرياء تزويج ابنته الوحيدة التي سترثه، فأقام مأدبة طعام في قصره، دعا إليها جمعاً من الشباب واشترط على المتقدم منهم للزواج، إذ قال:

 من يستطيع العبور سابحاً في ذلك النهر المليء، بالتماسيح وينجو دون أذىً، يكون زوجاً لابنتي .

 عند الوقوف على ضفة النهر، لم يتجرأ أحد من الحضور الخوض في الماء، لكن تفاجأ الجميع بشاب يقفز وبأقصى سرعة يعبر النهر سابحاً للوصول إلى الضفة وقد صعد، في هذه الأثناء تهرع الفتاة – ابنة الثري فرحةً- باتجاهه قائلة:

 - أنت لي وأنا لك .

 - قال لها: إنّني لم أكن في تلك اللحظة قبل أن أسقط في النهر، أفكر بالزواج، ولكن أريد أن أعرف وأعثر على ذلك الشخص ابن الـ . . الذي دفعني ( دفشني) إلى النهر وسط التماسيح .

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة