حلول لغرابة الصوت عند الاستيقاظ

العدد: 
8859
التاريخ: 
الخميس, 20 نيسان, 2017

نختبر دائماً هذه التجربة التي تعد سيئة جدًا للفتيات وجيدة للرجال الذين يحبون صوتهم وهو أعمق، ولكن ما الذي يجعل صوتنا مختلفاً كذلك عند الاستيقاظ من النوم، هذا ما أجاب عليه عدد من العلماء من خلال البحث في حقيقة الأمر، حيث اتضح أن صوتًا أعمق في الصباح يعني قضاء ليلة مريحة ونوم جيد.

ما يحدث خلال النوم هو أن الأنسجة في حلقنا تجمع السائل وهذا ما يسبب انتفاخ عيوننا عندما نستيقظ فقط، ونسبة لنقص استخدام الحبل الصوتي خلال الليل يكون أيضاً المخاط خلال الساعات التي نقضيها في النوم، والأشخاص الذين يتنفسون من خلال فمهم أثناء النوم تجف حبالهم الصوتية سريعًا، وهذا النقص في تلين الحلق، يعوق الحبال الصوتية من التحرك معًا، وبالتالي لا يمكننا أن نتحكم في إصدار صوت طبيعي.

«صوت الصباح» يكون سببه تجمع السوائل في أنسجة الحلق وتكوين المخاط بين عشية وضحاها، أما عن التنفس من الفم فهو سبب ثانوي، لأن هناك سبب آخر واضح لهذا الأمر يتمثل في أن حمض المعدة الذي يسمى بـ «حمض الجزر» يتسرب للمريء، ومنها يؤدي إلى هذا الصوت الغريب عند الاستيقاظ، كما أن تناول وجبة كبيرة أو حارة من الممكن أن يؤدي إلى إثارة المشكلة أكثر.

أما عن حل هذه المشكلة فيجب أن تنام رافعاً رأسك، ويمكنك تخفيف ذلك سريعاً بتناول كوبين من الماء بدرجة حرارة الغرفة مخلوطة ببعض الليمون، وينبغي أن يتم ذلك قبل تناول القهوة أو الشاي في الصباح، لأنه يجعل في الواقع حلقك أكثر جفافاً

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة