رغم الصعوبات الإنتاجية والتسويقية.. غزل جبلة على قوائم الشركات الرابحة

العدد: 
8858
التاريخ: 
الأربعاء, 19 نيسان, 2017
الكاتب: 
نعمان أصلان

استطاعت شركة جبلة للغزل البقاء على قائمة الشركات الرابحة وذلك رغم التحديات الكبيرة التي واجهتها سواء على الصعيد الإنتاجي أو التسويقي وذلك بفضل الجهود التي بذلتها إدارتها والتي هدفت إلى الاستثمار الأمثل للطاقات المتاحة لتحقيق أفضل النتائج الممكنة.


آلات قديمة
قال المهندس محمد سامر مكن مدير عام الشركة إن المعاناة الأساسية للشركة تكمن في قدم آلات قسم الغزل الحلقي حيث تمّ استبدال جميع مراحل العمل من صالة إنتاج الشركة باستثناء مرحلة الغزل الحلقي وهو ما ترك آثاراً سلبية على العملية الإنتاجية زاد منها عدم استكمال أعمال تجديد محطات التكييف اللازمة لزيادة الطاقة التبريدية في الشركة لافتاً إلى أن تلك التحديات لم تكن الوحيدة التي واجهت عمل إدارة الشركة التي بدأت عملها في ظل الأزمة الراهنة عام 2013 وأمامها مصاعب لا تقلّ عما سلف وكان أهمها عدم توفر المادة الأولية للإنتاج (القطن) ومخزون الغزول المنتجة الواجب تصريفه يصل إلى /6132/ طناً.
وأشار مكن إلى قيام الشركة وللتغلب على هذا الواقع ومن خلال عامي 2013، 2014 بالعديد من الإجراءات التي شملت نقل كميات من الأقطان من محافظتي حماة وإدلب على دفعات بحيث يتم تجميع كمية كافية منها للعمل لمدة شهر كحد أدنى وذلك بهدف اتباع طريقة التشغيل الاقتصادي للآلات أو للطاقة العمالية ومن ثم البدء بتصنيع تلك الكميات لتحقيق نسب تنفيذ عالية وجودة أفضل مع منح العمال حوافز إنتاجية مناسبة جراء ذلك العمل لافتاً إلى تعطيل العمال خلال فترة التجميع لكمية أخرى من الأقطان وذلك من أجل توفير أجور النقل والكهرباء وغير ذلك من النفقات التي تترتب على الشركة جراء دوام العمال عند تشغيل كل دفعة أقطان على حدا..
تصريف المخزون
وأضاف مكن بأن العمل في هذا الجانب ترافق مع تغييرات نوعية على مستوى مفاصل إدارة الشركة التي عملت خلال عام 2013 على تصريف أكبر كمية من المخزون وذلك رغم كل الظروف المحيطة مشيراً إلى وصول كمية المبيعات من هذا المخزون حينها إلى /6055/ طناً وقيمته إلى أكثر من /2/ مليار ليرة إلى جانب العمل على إعادة تجهيز العديد من الآلات المتوقفة وإجراء الصيانة النوعية للآلات الإنتاجية وهو الأمر الذي جعل الشركة قادرة على تنفيذ عقد للتشغيل للغير في نهاية 2014 وجزء من عام 2015 مشيراً إلى أن هذه الإجراءات أبقت الشركة على قائمة الشركات الرابحة من 2013 وحتى 2016 وتحرص الشركة على دفع أجور عمالها إضافة للخدمات الأخرى (طبابة، نقل، وجبة غذائية، سلف مالية).
 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة