عيادة الأطفال ... الفيتامينات وصحة الأطفال

العدد: 
8858
التاريخ: 
الأربعاء, 19 نيسان, 2017

تحرص معظم الأمهات على إعطاء أطفالهن مجموعة مختلفة من الفيتامينات حرصاً على صحتهم وتقليل تعرضهم للأمراض المختلفة، ولكن ما تؤكده الأبحاث الطبية أن استخدام الفيتامينات دون مبرر يكون ضرره أكثر من نفعه خاصة إذا كان الجسم سليماً والتغذية جيدة ومتوازنة، فإن الجسم يحصل على ما يحتاجه من هذه المواد بطريقة ذاتية ولا حاجة إلى إدخال أي من هذه العناصر بطريقة إضافية. والفيتامينات هي من الشوارد أي من المواد التي يحتاجها الجسم يومياً، ولكن بكميات قليلة جداً وتتوافر في المواد الغذائية بشكل كاف لسد حاجة الجسم العادي. إلا أن بعض الأطباء يوصي بهذه المواد للمرضى وبالذات للأطفال في كثير من الحالات المرضية البسيطة كالزكام والتهاب الحلق وارتفاع الحرارة المعروف وغير المعروف سببها؛ اعتقاداً منهم بأنها تقوي مناعة الطفل، وهذا بالطبع خطأ علمي حيث انه لم يثبت علمياً حتى الآن أن هذه المواد تستهلك بشكل حاد خلال الأمراض العادية بما يستلزم تناولها كمركبات دوائية. وإعطاء هذه المركبات بشكل عشوائي أي دون حاجة حقيقية قد تصيب الجسم بأضرار مؤقتة وقد تسبب أضراراً مزمنة باستثناء فيتامين -  C -   المتوافر بكثرة في الحمضيات والذي لا يأخذ الجسم منه إلا حاجته فقط .

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة