الصفصافة تستحق إيجاد وتنفيذ حلول للكثير من قضاياها العالقة ... إلغاء الصفة الحدودية وإحداث منطقة إدارية وإنجاز أعمال التحديد والتحرير

العدد: 
8857
التاريخ: 
الخميس, 13 نيسان, 2017
الكاتب: 
رنا الحمدان

تعاني بلدة الصفصافة الواقعة ضمن سهل عكار الفسيح في محافظة طرطوس العديد من القضايا التي لم تحل منذ عشرات السنين وتضم هذه البلدة مركز ناحية والعديد من الدوائر والمؤسسات الرسمية التي تتابع وتشرف على العمل في السهل والقرى المحيطة به.. يبلغ عدد سكانها حوالي 24 ألف و500 نسمة ، أما أهم قضاياها العالقة فتتمثل بإزالة الشيوع هذا الملف الذي لم يجد حلاً نهائياً حتى اللحظة حيث تم تحديد وتحرير أراضيها في عام 1925 وبقيت مشكلة إزالة الشيوع تعرقل المالكين والورثة عبر الزمن.. نلقي الضوء اليوم على واقع الصفصافة وبعض مشاكلها..

جولة سريعة

بيّن مدير النقل في محافظة طرطوس أن مكتب النقل في الصفصافة جاهز وينتظر من الاتحاد السوري للتأمين إرسال موظف وتأمين احتياجاته في حين وجه ياسر ديب رئيس مجلس محافظة طرطوس علي مرشد عضو المكتب التنفيذي المختص بمتابعة الموضوع من أجل تأمين المطلوب وتجهيز المكتب بالأجهزة اللازمة وربطها بشبكة النقل ، وبالنسبة  لمركز الصفصافة الاستهلاكي أوضح مدير استهلاكية طرطوس أنه تم إخلاؤه وتسليمه قضائياً لأصحابه وسوف يجري العمل لتأمين مقر جديد وبهذا الصدد كان رئيس بلدة الصفصافة قد استغرب إخلاء المكان من قبل المؤسسة الاستهلاكية قبل صدور حكم قضائي مبرم رغم حاجة الناس لهذا المركز مشيراً أنه وبمشاركة وتمويل شخصي منه ومن 4أصدقاء له بينهم السيد مهنا مهنا أمين فرع حزب البعث العربي الاشتراكي بصفته الشخصية تم تجهيز محلين بمساحة 50م2 وبقي لمسات أخيرة لهما ليكونا جاهزين كمقر للاستهلاكية.. وكان آصف نصر عضو مجلس محافظة طرطوس قد طرح أيضاً موضوع كراج الصفصافة وإهمال تشغيله داعياً لضرورة تخديم حي الرفاعي بالصفصافة وحل موضوع الطريق المرافق للأوتستراد من مفرق الريحانية لمفرق الصفصافة المتعثر.. كما يعاني سكان المنطقة من عدم إيجاد حل لمشكلة نقل الركاب على طريق (طرطوس- الصفصافة- خط الجديد) بسبب الضغط الكبير على هذا الخط منذ الصباح الباكر ذهاباً وحتى وقت انتهاء دوام المدارس والموظفين ظهراً وعدم مرور الكثير من السرافيس العاملة إلى داخل الصفصافة  وبهذا الصدد بين رئيس البلدة السيد أحمد رضوان صدور قرار من لجنة النقل المشتركة منذ عدة أيام يتضمن وضع الكراج بالاستثمار الفعلي وإلزام السرافيس العاملة على خط طرطوس - صافيتا بالعمل على خط طرطوس –الصفصافة- خط جديد بشكل متناوب وشهري مع مراقبة التزام السرافيس المعنية بالخط من قبل ناحية الصفصافة وقسم الشرطة وكراج طرطوس ومجلس البلدة ومعاقبة السرافيس المخالفة بحرمانها من مادة المازوت.

 

سوء نوعية الخبز

يشتكي أهل البلدة من نوعية الخبز الذي يرسل إليهم منذ سنين طويلة من مخبز الجولان بمدينة طرطوس حيث يصل للمعتمدين في وقت متأخر بسيارة المخبز بعد أن يكون قد مضى على إنتاجه ووضعه فوق بعضه عدة ساعات ما يؤدي إلى وصوله بوضع سيء .. وسبق أن طالب الأهالي بإنشاء مخبز عام أو احتياطي في بلدتهم لتخديمها وتخديم قرى سهل عكار وجرت مراسلات عديدة في هذا المجال حتى أن البلدة قامت بتأمين الأرض ووقعت عقد مع المخابز الاحتياطية في عام 2016 لكن لم ير النور بانتظار موافقة وزير التموين والتجارة الداخلية الذي طالب بالتريث.

 

مشكلة الشيوع

عقارات البلدة ومعظم أراضي سهل عكار ما زالت على الشيوع ولم يتم إنجاز موضوع التجميل وإزالة الشيوع وبالتالي يعاني المواطنون من عدم وجود سندات ملكية بمعظم الأراضي حيث الملكية على الشيوع بالأسهم وهذا يعرقل إنشاء أي مشروع.. كما أن البلاغ 9 أيضاً لا يتناسب مع عقارات المنطقة و لا يمكن تحقيق شروط البلاغ لأن جميع الأراضي زراعية ومروية والملكيات صغيرة وضمن التنظيم.

ويرى رئيس بلدة الصفصافة أحمد رضوان ضرورة إلغاء اعتبار الصفصافة ذات صفه حدودية لأن هذا غير صحيح حيث يوجد ناحية ثانية وهي ناحية الكريمة بين الحدود اللبنانية وبين ناحية الصفصافة لذلك يوجد ضرورة لإلغاء هذه الصفة كون وجودها يعرقل أي عمل وتنفيذ أي مشروع.

وبخصوص وجود مكب قمامة غرب الصفصافة وعلى بعد 500م من تجمع البلدة بين رضوان أن محافظ طرطوس وجه بضرورة نقله إلى مكب وادي الهدة لكن المشكلة هي بعدم وجود آليات لنقل القمامة وأشار أنه طالب بمراسلات عديدة بتأمين الآليات اللازمة أو بإجراء عقد مع متعهد لترحيل القمامة.

 

إحداث منطقة إدارية

ترى فعاليات البلدة وسكانها أن إحداث منطقة إدارية بالصفصافة سيسهل العديد من الإجراءات على المواطنين خاصة أن جميع الشروط المطلوبة متوفرة لكن لم يصدر مرسوم الإحداث حتى الآن .. ويستغرب أهالي البلدة من عدم بناء المركز الثقافي في الصفصافة والتوقف عن العمل رغم مرور سنوات عديدة على تخصيص الأرض وبدء الدراسة علماً أن الحاجة ماسة لهذا المركز لأسباب متعددة..

 

سوق الهال

مازال موضوع تنفيذ سوق الهال بصيغة تشاركية بين مجلس محافظة طرطوس وبلدة الصفصافة قيد الدراسة فنياً وقانونياً بانتظار الانتهاء من الدراسة لعرضها على مجلس المحافظة وتصديقها من وزارة الإدارة المحلية تمهيداً لإصدار القرارات اللازمة والناظمة لتلك التشاركية مع العلم أن مجلس بلدة الصفصافة قام بتخصيص العقار رقم / 530 / في منطقة الصفصافة العقارية والذي يقع بملكية مجلس بلدة الصفصافة لإشادة السوق عليه وتم إعداد دراسة فنية شاملة للمشروع حيث بلغت الكلفة التقديرية حسب الأسعار التقديرية في 2016 حوالي مئتي مليون ليرة وهي قابلة للزيادة لعدم ثبات الأسعار وتذبذبها ...

 وعليه فقد تم عرض المشروع على مجلس محافظة طرطوس لتنفيذه بالتشاركية بين مجلس بلدة الصفصافة ومجلس محافظة طرطوس وتم تشكيل لجنة بقرار من محافظ طرطوس  في 2016  من أجل وضع صيغة / قانونية - فنية / اتفاق التشاركية . 

 

وأخيراً

موضوع المركز الثقافي في الصفصافة أحيل إلى فرع الهيئة المركزية للرقابة والتفتيش بطرطوس منذ 2012ولم يبت به ليبقى هذا المشروع متعثراً دون حل حتى تاريخه أيضاً وتأخير التنفيذ سبب عناء إضافياً لمتابعته في الوقت الحالي بعد تضاعف كل الكلف والأسعار وتغير الأولويات.. ليكون قد مرت بذلك 8 سنوات على وضعه بخطة مديرية ثقافة طرطوس حيث تم التعاقد على تنفيذه في  ونسبة التنفيذ لم تتجاوز واحد أو اثنان بالمئة!! الشركة العامة للدراسات والاستشارات الفنية ( فرع المنطقة الساحلية) هي التي درست المشروع والجهة المدققة للدراسة هي مكتب البرج الاستشاري والجهة التي تم التعاقد معها على التنفيذ هي مؤسسة تنفيذ الإنشاءات العسكرية ليتعثر التنفيذ بعد ذلك بشكل نهائي بعد تعليق الجهة المنفذة للعمل بسبب خطأ الدراسة وعدم لحظها جدران استنادية للمبنى ولا كلفها وعدم توافقها مع مساحة الأرض!!

 

الفئة: 

إضافة تعليق جديد

Plain text

  • لا يسمح بوسوم HTML.
  • تتحول مسارات مواقع وب و عناوين البريد الإلكتروني إلى روابط آليا.
  • تفصل السطور و الفقرات تلقائيا.
كابتشا
This question is for testing whether or not you are a human visitor and to prevent automated spam submissions.
Image CAPTCHA
الرجاء إدخال الرموز الموجودة في الصورة